kayhan.ir

رمز الخبر: 141580
تأريخ النشر : 2021November23 - 20:06

طهران/فارس:-عدّ عضو الهيئة الرئاسية البرلمانية الايرانية علي رضا سليمي أطماع اميركا بمثابة وضع العقبات امام تحقيق نتيجة في مفاوضات رفع الحظر الجائر.

وقال النائب عن اهالي محلات /وسط البلاد/ علي رضا سلیمي، في تصريح صحفي يوم الاثنين الماضي في الاشارة الى تصريح وزير الدفاع الاميركي: إن الاميركيين لاينبغي ان ينسون أنهم مدينون للمجتمع الدولي وايران بسبب انسحابهم اللاشرعي وغير المسؤول من الاتفاق النووي وعليهم اثبات حسن نواياهم قبل اي ادعاءات.

واضاف: على الاميركيين أن يدركوا أن زمن الاملاءات وفرض المواقف على البلدان الاخرى قد انقضى ومادامت اطراف المفاوضات لاتبدي حسن النوايا ولاتجلس الى طاولة المفاوضات لايمكن الشعور بالامل ازاء نتائج المفاوضات.

وتابع: على قادة اميركا الانتباه أنهم لايستطيعون تغيير شيء عبر اطلاق التهديدات والادعاءات الجوفاء بل عليهم الاعتراف بحق الشعب الايراني في استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية.

ووصف التواجد الاميركي في الخليج الفارسي والشرق الاوسط بمثابة عنصر غير مرحب ،"ومن الافضل لواشنطن الشعور بالقلق حيال تصرفاتها الكارثية في افغانستان والعراق والتي تسببت بانعدام الامن وتأجيج الحروب وقتل آلاف الاشخاص وعليها ان تدرك ان شعوب المنطقة ترفض تدخلها في شؤونها الداخلية وعليها مغادرة المنطقة بسرعة".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: