kayhan.ir

رمز الخبر: 141516
تأريخ النشر : 2021November22 - 20:12

 

تحت عنوان "الإمارات تربح من جرائم الحرب الإسرائيلية"، اشار موقع "موندويس" (Mondoweiss) الى تنامي العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب، وفتح الأسواق الإماراتية للمنتجات الصهيونية، وبينها الخمور المصنعة من مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، مشيرا إلى أن ذلك يساهم في تقويض حقوق الشعب الفلسطيني.

وأشار الموقع إلى توطد التعاون بين الإمارات والكيان الصهيوني كنتيجة لاتفاقية التطبيع المبرمة بينهما منتصف سبتمبر/أيلول 2020، مؤكدا ان ناشطين في فانكوفر ممن كانوا ضمن حملة مقاطعة إسرائيل، لفتوا الى أن الإمارات باتت سوقا للخمور المنتجة في مصانع بالمستوطنات الإسرائيلية.

وفي سياق متصل ساقت الناشطة الاسرائيلية الناشطة المؤيدة للحقوق الفلسطينية ماريون قواص،امثلة على ارتفاع وتيرة التعاون بين الجانبين، مشيرة إلى تقديم شركة موانئ دبي العالمية عطاءات لبناء موانئ في مدينة حيفا، وافتتاح شركة "إلبيت سيستمز" (Elbit Systems) الإسرائيلية -التي تنتج طائرات مسيرة مسلحة وتقنيات للمراقبة- فرعا لها في الإمارات.

كما أشارت ماريون قواص إلى تصريحات لمسؤولة في وزارة المالية، بأن حجم التعاون الاقتصادي بين "إسرائيل" والإمارات يمكن أن يرتفع من ملياري دولار إلى 6.5 مليارات دولار، معتبرة أن السماح لهذا التعاون بأن ينمو أكثر يعني أنه لا توجد حواجز أمام التجارة، وأن هذا يعني أيضا أن انتهاكات "إسرائيل" للقانون الدولي الذي يمنع استغلال شعب محتل أمر لا يهم الإمارات، وكذلك التاريخ الدموي الملطخ للصناعة العسكرية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: