kayhan.ir

رمز الخبر: 141457
تأريخ النشر : 2021November21 - 20:36

الامن النيابة: سياسة طهران تقوم على خفض التوتر

طهران/فارس:- أكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية يعقوب رضا زاده ان سياسة طهران تقوم على خفض التوتر ولامشكلة في العلاقات مع أي بلد.

وقال یعقوب رضازاده، في تصريح صحفي امس الاحد، إن إحدى سياسات حكومة السيد رئيسي تقوم على التعاطي مع بلدان العالم.

واضاف: إن اقامة الاتصالات والتعاملات مع البلدان الاوروبية لاسيما موقعي الاتفاق النووي تعد من السياسات الرئيسية والهامة للحكومة.

وتابع: انسحاب اميركا من الاتفاق النووي صنع المشاكل حيث ان النزعة الاحادية أسفرت عن وقف المفاوضات لكن انتخاب رئيسي وتعيين امير عبداللهيان وزيرا للخارجية وكذلك توجيهات قائد الثورة والنواب أثمر عن استئناف المفاوضات.

واكد ان سياسة الجمهورية الاسلامية تقوم على خفض التوتر ولامشكلة في العلاقات مع أي بلد ومن المتوقع ان تثمر هذه السياسة عن الامل في مستقبل المفاوضات.

ولفت الى ان الزيارة الاخيرة التي قام بها وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو لطهران والاتصال الهاتفي بين رئيسي وبوتين ومفاوضات مساعد وزير الخارجية علي باقري مع الاوروبيين ستؤدي الى نتائج مطلوبة.

واشار الى ان الوضع يتطلب التحرك بخطوات تدريجية وإبداء موقفنا والتباحث مع البلدان الاخرى من اجل خفض تأثيرات اميركا ولانسمح لها بالتحشيد ضدنا.

وعدّ المفاوضات المرحلية والمنفصلة ستثمر عن نتائج طيبة بالتأكيد وفي حال احراز المفاوضات النووية التقدم فان العالم سيشهد وضعا جيدا كما ستشهد ايران استقرارا على مختلف الصعد الاقتصادية والامنية.