kayhan.ir

رمز الخبر: 141385
تأريخ النشر : 2021November20 - 20:33

ناشنال انترست: القوة البرية الايرانية تحولت الى قوة لها سلطتها في الشرق الاوسط

طهران/كيهان العربي: بقلم "كايل ميوزكاميط محللا الشؤون الدفاعية والامنية كتبت مجلة "ناشنال انترست"؛ ان القوة البرية الايرانية التي تتشكل من الجيش وحرس الثورة الاسلامية تتحول الى قوة لها سلطتها في الشرق الاوسط.

فقوات فيلق قدس التابع للحرس الثوري يتألف من ثلاثين الف مقاتل من الزبدة بامكانها خوض حرب غير تقليدية. ويتزعم آية الله علي خامنئي القوات الايرانية المسلحة، وهذه القوات وفية للنظام.

وحسب مركز الدراسات الستراتيجية الدولية عام 2013 فان القوات البرية الايرانية تتشكحل من 350000 مقاتل تشمل 130000 متخصص و220000 مجند. وتمتلك القوة البرية 1663 دبابة قتالية، و725 عربة مصفحة، و640 ناقلة جنود مصفحة، و2322 حربة هويترز مجنزرة، و1476 قاذفة.

وقد اوجد الحظر الغربي والحظر التسليحي على ايران فراغا دفع التصنيع العسكري الايراني لملئة باسلحة جديدة. فاليوم تمتلك ايران مجمعا عسكريا ـ صناعيا متقدما تنتج الاسلحة الخفيفة والاسناد لمشاة الجيش، وعربات حربية من طراز بي ام بي ـ 2 ودبابات من طراز T72. وتدعي  ايران انها صممت دبابات من طراز كرار "استرايكر" خلال عام واحد وهي افضل من تي ام اس ـ 90 الروسية.

ويلعب  الوضع الجغرافي لايران ومن ناحية عديد السكان عاملا رادعا لاي هعجوم، كما ان موكبة حرس الثورة الاسلامية للجيش في حفظ الحدود  لاايرانية، قد حول ايران الى قوة برية لها هيمنتها في الشرق الاوسط.