kayhan.ir

رمز الخبر: 141378
تأريخ النشر : 2021November20 - 20:32

تجدد اوهام اردوغان باماطة اللثام عن خارطة لطوران دولية

طهران/كيهان العربي: اهدى زعيم حزب الحركة القومية التركية، خارطة معنونة  بـ" العالم التركي" الى الرئيس التركي، تظهر اجزء من ايران والعراق وروسية تقع ضمن الحدود التركية!

ولعقد  من الزمن تنتاب اردوغان احلام احياء الامبراطورية العثمانية، مما تسببت هذه الاحلام في تدخل تركيا بالشأن السوري والعراقي ودول اخر ى، بصور مختلفة. ونجم عن ذلك فقدان الامن في الحدود  التركية وسقوط العملة الوطنية التركية.

وامتدادا لهذه الرؤية الاردوغانية، قدم زعيم حزب الحركة القومية التركية "باغجه لي" وفي موقف جدلي، خارطة للعالم التركي الى رجب طيب اردوغان، فيها المناطق التي تنطق التركية او الدول التي فيها اقلية تركية مسلمة منضوية  تحت حدود دولة تركيا.

وقوبل تصرف "باغجه لي" وتأييد اردوغان، بردود فعل الكثير من وسائل الاعلام، اذ ان وسيلة اعلامية يونانية (To BHMA) كتبت ردا على ذلك، ان هذه الخريطة والتي تعكس الافكار العثمانية الجديدة وتدخلات اردوغان الخارجية تشمل قائمة من دول البلقان وآسيا المركزية وروسية واجزاء من الصين باقليتها المسلمة الايغور كاراض تركية.

وجاء في تقرير  الصحيفة اليونانية؛ لسنوات يسعى لايجاد تغييرات في القوميات التركية والمسلمة في البلقان لاسيما بلغارية والبانية.

الفلم الذي عرض فيه الخارطة كان في قصر رئاسة الجمهورية بانقرة، خلال اجتماع لـ 45 دقيقة حول التحولات السياسية.

الى ذلك ذكرت صحيفة "يني شفق" التركية، وردا هذا الموقف الجدلي؛ ان رئيس الجمهورية "رجب طيب اردوغان" وزعيم حزب الحركة القومية "باغجه لي" قد اخذا صور ة استعراضية مع الخارطة التركية الدولية.

فيما ذكرت صحيفة "يني آكيت" التركية في تقرير؛ ان هذه الخارطة والتي تمتد من البحر الاسود الى الصين، وفي عناوين الصحف الروسية جاءت هذه الصور للهدية لها رسالة ان حزب الحركة القومية قد بذل جهوداً لتصميم هذه الخارطة.