kayhan.ir

رمز الخبر: 141216
تأريخ النشر : 2021November17 - 20:31

كابول-ارنا:- بدات 7 لجان مشتركة للتعاون بين ايران وافغانستان نشاطها، امس الاربعاء، وتزامنا مع زيارة مبعوث ايران الخاص بالشأن الافغاني "حسين كاظمي قمي" الحالية لكابول.

وجرت مراسم تدشين هذه اللجان المشتركة بحضور الوفد الايراني و وزراء الزراعة وشؤون المهاجرين والامن والثقافة والاقتصاد والتجارة والصناعة، المكلفين في حكومة طالبان.

وفي تصريحه بالمناسبة، اكد "كاظمي قمي"، ان مصالح ايران وافغانستان متشابكة ببعضها الاخر؛ مبينا ان وجود الاجانب في هذا البلد خلّف  مشاكل كثيرة للشعب الافغاني.

واضاف، ان الدّخلاء لن يسمحوا لافغانستان بأن تنتفع من ثرواتها؛ منوها بأستعداد ايران التام للتعاون في سياق تفعيل طاقات هذا البلد.

ولفت الدبلوماسي رفيع المستوى، ان بالممارسات الشريرة للمحتلين لم تتوقف بانسحابهم من الاراضي الافغانية، بل ماتزال مستمرة.

كما دعا كاظمي قمي، الى التسريع في وتيرة الاجراءات المشتركة بهدف تذليل الصعوبات في سياق توسيع التعاون بين طهران وكابول. 

ودعا اعضاء اللجان المشتركة، الى وضع خارطة طريق حول افاق التعاون الثنائي لفترة تتراوح بين 5 الى 10 اعوام.

وصرح المبعوث الايراني : نحن لا نبحث عن توريد السلع الى افغانستان فحسب، وانما نعمل على تقديم الخدمات الفنية والهندسة لتحقيق الازدهار في هذا البلد.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: