kayhan.ir

رمز الخبر: 141209
تأريخ النشر : 2021November17 - 20:30

كشف المسؤول في وزارة الدفاع اليمنية العميد عبد الله بن عامر أن الإسرائيليين وسّعوا من نشاطهم في اليمن خلال العقود الماضية قبل أن يضيء على وثائق تكشف عن تواصل سريّ بين صنعاء وتل أبيب عام 2004.

وأكّد بن عامر، أن هناك اعتداءات نفَّذتها "إسرائيل" طالت الأجواء اليمنية والمياه الإقليمية لم يكشف عن تفاصيلها بعد.

ووفق  وكالة سبأ في صنعاء لفت المسؤول إلى أن "تل أبيب ترى في اليمن خطراً كبيراً على هيمنتها على منطقة جنوب البحر الأحمر"، وأضاف: ان الإسرائيليين وسّعوا من نشاطهم في اليمن خلال العقود الماضية، قبل أن يضيء على وثائق تكشف عن تواصل سرّي بين صنعاء وتل أبيب عام 2004.

وقال: إن العدو الإسرائيلي لا يريد لليمن أن يكون حراً مستقلاً، ويرى وجود دولة يمنية تستجيب لحقائق التاريخ والجغرافيا ضمن هويتها الشاملة بأنه يشكّل خطراً كبيراً على هيمنته على منطقة جنوب البحر الأحمر".

 وعن الوضع الحالي، تحدّث ابن عامر عن انزعاج الإسرائيليين مما آلت إليه التطورات والمتغيرات الحالية، "التي تؤكد أن الشعب اليمني أقرب إلى تحقيق الانتصار وانتزاع استقلاله وحريته".

كما لفت إلى تحرّك إسرائيلي أميركي عبر أدواتها في المنطقة، السعودية والإمارات، من أجل إعاقة عملية التحرير والاستقلال، واعداً بالكشف عن معلومات جديدة بشأن الدور الإسرائيلي والإدارة الأميركية في هذا المضمار. 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: