kayhan.ir

رمز الخبر: 141163
تأريخ النشر : 2021November17 - 20:00
على اثر اطلاق عشرات القذائف النارية من منظومة “سيرام" الاميركية..

"العصائب": لا يحق لحكومة الكاظمي المطالبة ببقاء الاميركان كونها حكومة تصريف اعمال

*منظمة "بدر" تكشف عن “مخطط رباعي” لتخيير العراق بين “حكومة التطبيع” او الحرب الاهلية

*الحشد الشعبي يطلق عملية أمنية واسعة لتفتيش حاوي العظيم في ديالى

بغداد – وكالات : استنكر ائتلاف دولة القانون، امس الأربعاء، ما تقوم به السفارة الأمريكية في بغداد بين فترة وأخرى من بث الرعب في بين الأهالي الساكنين بالمناطق المحاذية للخضراء.

وقال عضو التحالف، كاطع الركابي، في تصريح لوكالة /المعلومة /، انه” على أمريكا أن تعي جيدا بان الوضع في العراق لا يتحمل المزيد من الفوضى وتواجد سفارتها في بغداد يجب أن يكون للعمل الدبلوماسي حصرا وليس مخزن للجند والذخيرة”.

ولفت إلى أن “قيام السفارة بين فترة وأخرى بإطلاق النار من منظومات الحماية “سيرام”، أمر لا يحتمل وسبب الكثير من الأضرار للمواطنين المتواجدين قرب مبناها وفي المناطق المجاورة لها”.

وأشار إلى أن” مثل هكذا عمليات وسط مدينة مأهولة بالسكان تعد مخالفة صارخة لقوانين حقوق الإنسان والأعراف الدبلوماسية وان وجود هذه السفارة يجب أن يكون لتبادل العلاقات والدبلوماسية حصرا وليس منطلقا للرعب في عاصمة العراق”

وشهدت سماء بغداد ظهرامس  عشرات الاطلاقات النارية من منظومة الدفاع الجوي “سيرام”، الموجود داخل السفارة الأمريكية في بغداد الأمر الذي شكل رعبا بسبب تساقط الشظايا وارتفاع صوتها الذي سمع في اغلب مناطق بغداد المجاورة للمنطقة الخضراء.انتهى / 25ر

بدورها اكدت حركة عصائب اهل الحق , امس الأربعاء , ان حكومة رئيس الوزراء المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي لايحق لها تقديم طلب ببقاء القوات الامريكية لكونها حكومة تصريف اعمال، محذرا من ان تنسيقية المقاومة ستتعامل مع المصالح الامريكية بصفة محتل .

وقال عضو المكتب السياسي لحركة العصائب سعد السعدي في تصريح لـ/المعلومة/، إن “الحركة لم تتأكد بعد بوجود طلب من حكومة الكاظمي للجانب الأمريكي ببقاء او تمديد بقاء قواته في العراق”, مبينا انه “اذا صح ذلك فان الطلب غير قانوني ودستوري لكون حكومة الكاظمي حكومة تصريف اعمال ولا تمتلك صلاحية تقديم مثل هكذا طلب ” .

وأضاف السعدي، انه “في حال ثبوت ذلك فان الطلب سيخالف قرار البرلمان ومخرجات الحوار الاستراتيجي الذي تم في واشنطن ووقع عليه رئيس الحكومة بخروج اخر جندي خلال نهاية العام الجاري”, مشيرا الى ان “عدم الالتزام بمخرجات الحوار سوف تتعامل فصائل تنسيقية المقاومة مع المصالح الامريكية بصفة المحتل”.

وكانت نائبة مساعد وزير الدفاع الأمريكي فجرت، مفاجأة من العيار الثقيل عندما كشفت بأن الحكومة العراقية لا زالت تدعو القوات الأمريكية للبقاء رغم ادعائها بتمسك واشنطن بالانسحاب في نهاية كانون الأول المقبل.

من جهته دعا القيادي في منظمة بدر محمد الجويبراوي،امس  الاربعاء، المرجعية الدينية العليا الى التدخل الفوري لانهاء الخلافات السياسية بين الفرقاء قبل فوات الاوان، كاشفا عن مخطط دولي رباعي لتخيير العراق بين تشكيل حكومة تتولى التطبيع مع الكيان الصهيوني او الحرب الاهلية.

وقال الجويبراوي في تصريح لـ/المعلومة/، إن “الوضع السياسي في شدة الحرج سيما مع التلاعب الكبير بنتائج الانتخابات ما يحتم على الجميع التنازل من اجل استقرار الوضع السياسي في البلاد”.

واضاف ان “امريكا واسرائيل والامارات وبريطانيا تضغطان من اجل تشكيل حكومة موالية لما يسمى بـ(الاتفاقية الابراهيمية) في الشرق الاوسط والتطبيع مع الكيان  الصهيوني او الذهاب الى الحرب الاهلية”.

واوضح الجويبراوي، ان “المرجعية الدينية هي القادرة على توحيد الصفوف وانهاء الخلافات السياسية من اجل تشكيل حكومة اكثر وطنية مما جاءت بها القوى السياسية وهي حكومة مصطفى الكاظمي”.

من جانب اخر أعلن قائد عمليات ديالى للحشد الشعبي السيد طالب الموسوي، امس الاربعاء، عن انطلاق عملية امنية واسعة لتفتيش حاوي العظيم في ديالى.

وتشمل العملية تفتيش وتأمين حاوي العظيم بضفتي الغربية والشرقية بدءًا من سد العظيم شمالا وصولا الى مصد نهر العظيم في نهر دجلة جنوبا.

 

ونفذت قيادة عمليات صلاح الدين وقيادة عمليات سامراء وقيادة عمليات شرق دجلة للحشد الشعبي واجب تفتيش الساحل الغربي لحاوي العظيم فيما نفذت قيادة عمليات ديالى للجيش والحشد الشعبي عملية تفتيش حوض العظيم الشرقي.

ويشترك في العملية أيضا اللواء 23 ولواء نداء ديالى والقوات الخاصة لقيادة عمليات ديالى للحشد الشعبي وبالتنسيق مع الجيش.

وتهدف العملية ملاحقة فلول داعش وتدمير مخابئه.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: