kayhan.ir

رمز الخبر: 141139
تأريخ النشر : 2021November16 - 20:16

طهران/فارس:- استنكر المتحدث بأسم الخارجية سعيد خطيب زادة دعم اميركا لاعمال الشغب والتدخل في شؤون كوبا الداخلية.

في  تصريح ادلى به اليوم الثلاثاء اعتبر المتحدث بأسم  الخارجية ، ان فشل الخطة الاميركية لاثارة اعمال الشب والاضطرابات في كوبا يعود الى التعاطف بين الشعب والحكومة الكوبية، واصفا هذا الانسجام بانه قيم.

وندد خطيب زادة بالتدخل الأميركي السافر في الشؤون الداخلية للدول المستقلة والحرة بما في ذلك كوبا، مطالبا بالإنهاء الفوري لاجراءات الحظر الاقتصادية والمالية التي تفرضها الولايات المتحدة على كوبا.

واضاف: اجراءات الحظر هذه تم فرضها بهدف اثارة حالة من الاستياء في اوساط الشعب، بينما كانت الولايات المتحدة هي السبب الرئيسي للمشاكل المعيشية للشعب الكوبي ، وكشفت عن ان واشنطن هي الداعم للاضطرابات في هذا البلد وتسعى للتدخل السافر في الشؤون الداخلية لجمهورية كوبا في انتهاك صارخ للقانون الدولي.

واردف خطيب زادة: إن الجمهورية الإسلامية الايرانية في اطار مواقفها المبدئية، تعلن تضامنها مع كوبا، وتؤكد مجددا ان الحظر الأميركية غير القانونية، هو السبب الرئيسي والمهم في المشاكل المعيشية والصعوبات الاقتصادية الحالية لهذا البلد، وتعلن أذا كانت الولايات المتحدة صادقة في مزاعمها  بدعم الشعب الكوبي، فيتوجب عليها إنهاء اجراءات الحظر الاقتصادية والمالية غير المشروعة ضد كوبا والتي استمرت لأكثر من ستة عقود.

واختتم قائلا: مع فشل محاولات اميركا لزعزعة الاستقرار في الأيام الأخيرة، تغلبت حكومة وشعب جمهورية كوبا على التحديات الراهنة من خلال الإدارة والتعامل فيما بينهما، واحبطت مخططات الاجانب بالتدخل فشؤون كوبا الداخلية من خلال زعزعة الاستقرار في هذا البلد.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: