kayhan.ir

رمز الخبر: 141082
تأريخ النشر : 2021November15 - 20:08

طهران-كيهان العربي:-تلقى الكيان الصهيوني صفعة سايبرية مؤلمة بالحصول على خرائط وصور عن منشآته الحيوية بدقة تبلغ 5 سم بواسطة مجموعة "عصا موسى" التي نفذت العملية.

ونجحت مجموعة "عصا موسى"  للهجمات السايبرية على معلومات حساسة ودقيقة عن منشآت الكيان الصهيوني الحيوية، معلنة أن حجم الملفات والصور والخرائط ثلاثية الأبعاد التي حصلت عليها من فلسطين المحتلة بلغ 22 ترابايت.

وفاجأت مجموعة "Moses_Staff" ، التي ذاع صيتها مؤخرًا بسبب الهجوم السيبراني الناجح على مراكز ومنشآت حساسة وحيوية في فلسطين المحتلة ، الكيان الصهيوني بإصدار شريط فيديو جديد.

وبحسب (المدن) ، قالت المجموعة أنها حصلت على "معلومات حكومية" إسرائيلية بما في ذلك صور ثلاثية الأبعاد لفلسطين المحتلة. واستطاعت الالتفاف على حظر دولي يمنع الوصول إلى صور جوية دقيقة للأراضي الفلسطينية المحتلة.

وعرض الفيديو صورا وخرائط للمنشآت الحيوية الاسرائيلية، وهو ماشكل نماذج لصور دقيقة تم الحصول عليها مؤخرًا بعد اختراق البنية التحتية السايبرية للكيان الصهيوني ؛ وهو ماشكل فشلا للأمن السايبري في تل أبيب.

وتبلغ دقة الصور ثلاثية الأبعاد المنشورة خمسة سنتيمترات وقد أعدها الصهاينة أنفسهم، فيما يبلغ حجم الملفات والصور والخرائط التي حصلت عليها مجموعة الهاكرز 22 ترابايت.

وفي 6 نوفمبر ، هاجمت المجموعة أيضًا خوادم المعلومات الخاصة بالشركات الإسرائيلية ، وكشفت عن وثائق ذات اهمية مثل بطاقات الهوية ، وملفات النواب ، والشيكات ، والتقارير المالية ، وغيرها والتي تم الحصول عبر الهجوم السايبري.

وضمت الملفات التي نشرتها مجموعة "عصا موسى" خلال الهجوم السابق صورًا لوزير الحرب الإسرائيلي بني غانتس وجنود إسرائيليين ورسالته إلى مساعد هيئة الأركان المشتركة ورئيس المخابرات في القوات المسلحة الأردنية في عام 2010.

واحتوت الملفات المسربة أيضًا على ملفات Excel والتي تضم فيما يبدو أسماء وارقام البطاقات الشخصية ورسائل البريد الإلكتروني والعناوين وأرقام الهواتف وكذلك الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية للجنود والطلاب قبل دخولهم الى الجيش الصهيوني والأشخاص المرتبطين بوزارة الحرب.

وعقب هذه التطورات نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية تقريرًا عن تصريحات مسؤولي الكيان ذكرت أن "إسرائيل غير مستعدة لمواجهة خطر الهجمات الإلكترونية".

  وقال أفيو كوخاوي ، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي ، في كلمته أمام لجنة الكنيست للشؤون الخارجية والدفاع ، إن "أهم تهديد لإسرائيل في هذه المرحلة يتمحور حول الهجمات الإلكترونية على المؤسسات الاقتصادية والمدنية".

يذكر ان المنظمة الفضائية للكيان الصهيوني ، قداطلقت منذ عام 1988 سلسلة اقمار صناعية تجسسية تحت عنوان (اوفك) لرصد تحركات دول المنطقة وللتجسس على برنامج ايران النووي.

وقد نشرت مجموعة الهاكرز قائمة لبعض اعضاء الجيش السابيري الصهيوني المعروف ب 8300.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: