kayhan.ir

رمز الخبر: 140991
تأريخ النشر : 2021November14 - 19:52

التقى مدير إدارة المخابرات العامة السورية "حسام لوقا" ورئيس المخابرات السعودية "خالد الحميدان"، على هامش "المنتدى العربي الاستخباراتي" في القاهرة، في اجتماع علني يُعَدّ الأول من نوعه بين الجانبين.

والتقى اللواء " لوقا" رؤساء الأجهزة الأمنية العربية في المنتدى، الذي ألقى الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي" خلاله كلمة ثمّن فيها جهود الجميع لتعزيز التعاون العربي المشترك في المجالات الأمنية والمعلوماتية، وبذلك تكون سوريا منخرطة في هذه الجهود علناً، وبموافقة الحاضرين ومشاركتهم.

يُشار إلى أن الرئيس السوري "بشار الأسد" استقبل وزير الخارجية الإماراتي "عبد الله بن زايد"، الذي وصل إلى العاصمة السورية دمشق، الثلاثاء الماضي.

وجرى، خلال اللقاء، البحث في العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتكثيف الجهود من أجل استكشاف آفاق جديدة لهذا التعاون، وخصوصاً في القطاعات الحيوية، من أجل تعزيز الشراكات الاستثمارية في هذه القطاعات".

وفي هذا السياق، كشفت وثيقة أردنية، وملحقها السري، أن الهدف النهائي مما يمكن وصفه بـ"التطبيع العربي مع دمشق" هو خروج جميع القوات الأجنبية والمقاتلين الأجانب الذين دخلوا البلاد بعد عام 2011، من الأراضي السورية، بما في ذلك انسحاب القوات الأميركية و"التحالف" من شمالي شرقي سوريا، وتفكيك قاعدة التنف الأميركية قرب حدود الأردن والعراق.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: