kayhan.ir

رمز الخبر: 140798
تأريخ النشر : 2021November10 - 20:09
مشيدا ببحرية حرس الثورة في مواجهة الاسطول الاميركي..

 

 

*هذا الانتصار الكبير جرى في مكان محدود وصغير الا ان تاثيره كان واسعا جدا من ناحية اذلال العدو

 

*ابطال حرس الثورة سلبو من قوات العدو الاميركي اي رد فعل وارغموهم على التراجع ومغادرة الساحة

 

*لو كان الاميركيون يرون ذروة من النجاح لانفسهم في هذا الحادث لكانوا قد بثوا صوره

 

*العميد تنكسيري :بعد الانزال الجوي لقواتنا انتشرت السفن الأمريكية حول الناقلة وحلقت طائراتهم دون جدوى

 

طهران-فارس:- اشاد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي بالخطوة التي اقدمت عليها القوة البحرية للحرس الثوري في مواجهة الاسطول الحربي للجيش الاميركي الارهابي والتي اثبتت بان هيبة العدو الظاهرية خاوية.

جاء ذلك خلال استقبال اللواء سلامي امس الاربعاء لابطال الحرس الثوري الذين نفذوا مهمة التصدي للجيش الارهابي الاميركي الذي حاول عبثا حماية ناقلة النفط الفيتنامية التي كانت تحمل النفط الايراني المسروق في بحر عمان.

واشار اللواء سلامي في هذا اللقاء الذي حضره ايضا قائد القوة البحرية للحرس الثوري وعددا آخر من قادة ومسؤولية هذه القوة، الى خلود هذه المواجهة الزاخرة بالفخر في تاريخ الاسلام، وقال: لقد جعلتم بملحمتكم الكبرى هذه لساننا ولسان الشعب الايراني اقوى لاذلال الهيمنة التي اصطنعتها امبراطورية النظام الاميركي الارهابي الآيلة الى الزوال والاحتضار، لنفسها، وتمكنتم من ان تجسدوا بجمال تغلب فئة قليلة على فئة كثيرة في صلب حدث منقطع النظير.  

واضاف: رغم ان هذا الانتصار الكبير جرى من الناحية الجغرافية والسعة في مكان محدود وصغير الا ان تاثيره كان واسعا جدا من ناحية اذلال العدو.

واوضح بانه في الحادث الاخير قامت قوات البحرية للحرس الثوري بالسيطرة على الناقلة التي كانت تحمل النفط الايراني المسروق، وكنا قد توقعنا تدخل الاميركيين لذا دخلنا القضية بسيناريو وجهوزية لازمة وثقة عالية بالنفس في ظل التوكل على الباري تعالى واضاف: رغم ان قوات العدو كانت كبيرة جدا امام معداتنا الا ان هذا الامر له طابع هندسي مادي فقط وفي هذا الخضم غير المتكافئ يلعب عنصر الايمان والارادة دوره الحاسم، وقد راى العالم حدوث هذا الامر حيث ان ابناء الشعب الايراني الابطال في القوة البحرية للحرس الثوري تصرفوا بهدوء وسكينة وبصورة مهنية ومنطقية بعيدا عن اي توتر وانفعال حيث فرضوا عظمة وهيبة وقدرة الايمان على قوى العدو التي كانت متموضعة مرعوبة في سفنها الحربية.

واعتبر اداء ابطال القوة البحرية للحرس الثوري الذي سلب من قوات العدو الاميركي اي رد فعل عنيف وارغمها على التراجع ومغادرة الساحة، بانه جدير بالاشادة وقال ان هذا الاداء ادى الى السيطرة على ناقلة النفط والاتيان بها الى المياه الساحلية الايرانية.   

وصرح بانه لو كان الاميركيون يرون ذروة من النجاح لانفسهم في هذا الحادث لكانوا قد بثوا صوره وقال: اعتقد ان هذا العمل كان عملا الهيا ووجه رسالة مفادها بان الشعب الايراني عصي على الهزيمة.

من جهته تحدث قائد القوات البحرية في حرس الثورة الاسلامية الأدميرال علي رضا تنكسيري، عن تفاصيل مواجهة حرس الثورة للاسطول الأمريكي في بحر عمان.

وأوضح الأدميرال علي رضا تنكسيري، في حفل تكريم قوات للحرس الثوري لدورهم في مكافحة القرصنة الأمريكية.

وأضاف: "بعد فترة طويلة من العمل الاستخباراتي والمراقبة الدقيقة والمستمرة عندما كانت الناقلة التي تحمل النفط الإيراني المسروق على بعد حوالي 40 ميلاً من ساحل جاسك وفي المياه الدولية بدات وحدات مختارة عمليات للاستيلاء على الناقلة ونقلها إلى المياه الإقليمية وساحل البلاد ".

وفي معرض إشارته إلى تفاصيل العملية و رد فعل الأمريكيين قال: بتنفيذ عملية انزال جوي ونشر بحارة الحرس الثوري على متن السفينة ؛ انتشرت السفن الأمريكية بالقرب من مكان الحادث وحول الناقلة ، وحلقت طائراتها المسيرة وطائرات هليكوبتر لمنع مهمتنا لدعم لصوص النفط في مرحلتين.

وأكد قائد القوة البحرية في الحرس الثوري انه حاول الامريكيون بعد الفشل في المرحلة الأولى، تغيير الوضع لصالحهم من خلال إثارة الذعر بين قواتنا، ولكن بفضل العناية الإلهية وذكاء وشجاعة ابناء الشعب الإيراني لم يتمكنوا من اتخاذ خطوة و استسلموا و اضطروا إلى التراجع وترك المشهد.

و ردا على ادعاء الأمريكيين بأنهم كانوا يراقبون الاوضاع فقط، قال ، انها كذبة كبيرة وتشير الصور المنشورة مشهد المواجهة بشكل جيد وواضح ولا ينكر أن مسافة السفن الأمريكية بسفننا وقواتنا وصلت إلى أقل من 30 مترا.

وقال الأدميرال تنكسيري: "إذا كانوا يريدون المراقبة ، فكان بإمكانهم القيام بذلك من مسافات بعيدة أو حتى باستخدام الطائرات والطائرات المسيرة".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: