kayhan.ir

رمز الخبر: 140795
تأريخ النشر : 2021November10 - 20:08

 

نيويورك-ارنا:- اكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي بان اجراءات الحظر الاحادية تمنع حصول الدول المتاثرة من الحظر على الموارد المالية والتنموية اللازمة لتحقيق اهداف التنمية المستديمة.

وفي كلمته امام اجتماع مجلس الامن الدولي والذي عقد بعنوان "حفظ السلام والامن الدولي: الحرمان واللامساواة والصراعات"، قال تخت روانجي: ان قضايا مثل الحرمان واللامساواة يمكنها ان تكون دوافع كامنة وعوامل معززة للصراعات، ومن شأنها ان تضعف الفرص للتوصل الى السلام المستدام في الدول التي تعاني من صراعات.

وأضاف: بناء على تقارير منظمة الامم المتحدة، تتزايد الاحتياجات الانسانية في الاوضاع الناجمة عن الصراعات، واليوم هي في ذروتها. المساعدات الانسانية يمكنها ان تعالج الاعراض، لكنها لا يمكنها ان تعالج المرض نفسه، لذلك فإن الوقاية دوما هي افضل من العلاج.

وتابع: ان الوقاية من الصراعات هي احد الالتزامات الاساسية المدرجة في ميثاق الامم المتحدة، وقد تم تفويض المسؤولية الاساسية في هذا الامر الى الدول الاعضاء. ان مواجهة هكذا تحديات والتي تعتبر في الاساس ضمن نطاق الشؤون الداخلية للدول، هي بحاجة الى توجهات موحدة وشاملة، وينبغي الاهتمام بها ومتابعتها من قبل ذات الحكومات المعنية. ورغم ذلك على المجتمع الدولي ان يشارك في متابعة ومعالجة هكذا تحديات، إذ يمكن للمجتمع الدولي ومنظمة الامم المتحدة وبطلب من الدول التي تواجه الصراعات، ان تقدم المساعدات التقنية والمالية المناسبة لهذه الدول، ليتم متابعة الجذور الاساسية لهكذا صراعات ومعالجتها بالشكل المناسب وبأسلوب أكثر تأثيرا.

ولفت الى ضرورة مكافحة الفقر واللامساواة لتحقيق التنمية المستديمة من قبل الدول واكد دور منظمة الامم المتحدة في هذا المجال واضاف: انه وبغية الوقاية الاكثر تاثيرا للنزاعات ينبغي الاخذ بنظر الاعتبار ومواجهة عوامل اساسية اخرى من ضمنها التغييرات المناخية والاحتلال والتدخلات الخارجية وكذلك الاجراءات الاحادية المفروضة من قبل الحكومات والتي من شانها اطالة امد النزاعات.  

وقال تخت روانجي: ان فرض اجراءات قسرية احادية من قبيل فرض الحظر الاميركي الاحادي على الشعب الايراني، ترك تبعات جادة على المستوى الرفاهي لجميع شرائح المجتمع، فضلا عن النقص الشديد في تلبية الاحتياجات الاساسية للمواطنين وخاصة الادوية والمعدات الطبية لمواجهة مرض كورونا "كوفيد 19"، الامر الذي ساهم في تفاقم المشكلات الاقتصادية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: