kayhan.ir

رمز الخبر: 139057
تأريخ النشر : 2021October12 - 21:24
خلال مناورات "المدافعون عن سماء الولاية 1400"المشتركة..

طهران-كيهان العربي:- تم خلال المناورات التخصصية المشتركة للدفاع الجوي التي انطلقت صباح امس الثلاثاء بعنوان "المدافعون عن سماء الولاية 1400" تدمير اهداف معادية مفترضة متوسطة الارتفاع بواسطة صواريخ اطلقت من منظومة "3 خرداد" للقوة الجوفضائية للحرس الثوري ومنظومة "15 خرداد" لقوة الدفاع الجوي للجيش الايراني.

وافادت العلاقات العامة للجيش بان منظومة "3 خرداد" للقوة الجوفضائية للحرس الثوري ومنظومة "15 خرداد" لقوة الدفاع للجيش، اللتين تم تصنيعهما من قبل الخبراء والعلماء الشباب في البلاد نفذت في ظروف المعركة الحقيقية وفي الساعات الاولى من فجرامس عمليات تكتيكية ضد الاهداف المعادية المفترضة وتمكنت بنجاح من اسقاط الاهداف المطلوبة الموكلة اليهما من قبل الشبكة الشاملة للدفاع الجوي في البلاد.

واعلن قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" المشترك للدفاع الجوي العميد قادر رحيم زادة: ان هذه المناورات تجري بهدف الارتقاء بالجهوزية القتالية للوحدات وتعزيز قدرة الردع وتقييم المنظومات الوطنية للدفاع الجوي لمواجهة التهديدات المختلفة والمكثفة والدفاع الشامل ومواجهة الحرب الالكترونية والسيبرانية ورفع مستوى المعرفة والمهارة لدى الكوادر العملانية والفنية والاحاطة الاستخبارية والتمرين على التعاضد والتنسيق بين مراكز القيادة والسيطرة للجيش والحرس الثوري في اطار شبكة الدفاع الجوي الشاملة في البلاد.

واعتبر العميد رحيم زاده جميع الفنون والتكتيكات المستخدمة في هذه المناورات بانها تركيبية ومحلية وابداعية ويتم تخطيطها وتنفيذها بما يتناسب مع هيكليات وتهديدات اليوم في العالم واضاف: ان استخدام التكنولوجيا الحديثة يعد من الخصائص البارزة لهذه المناورات.

وصرح بان من البرامج الاخرى لهذه المناورات؛ الدفاع عن المراكز الحساسة والحيوية مع تنفيذ اجراءات هجوم الحرب الالكترونية والسيبرانية الالكترونية والدفاع امام الهجمات الجوية بعيدة المدى واستخدام الاعتدة الذكية وصواريخ كروز والطائرات من دون طيار والماهولة المتخفية عن الرادار.

وصرح بان اختبار وتقييم الجيل الجديد من المعدات المصنعة محليا من قبل الجيش والحرس الثوري بيد خبراء وعلماء البلاد من البرامج الاخرى المتوخاة من هذه المناورات وقال: اننا نقوم باستمرار بتحديث وتطوير معداتنا وقدراتنا لذا فان اقامة هذه المناورات تعد افضل فرصة للتقييم الدقيق لهذه المعدات كي نتمكن في المعارك المحتملة من ابرز قدراتنا المباغتة للاعداء.
واضاف: بعد المراحل الرئيسية من "المدافعون عن سماء الولاية 1400"، قامت الوحدات المشاركة من قوات الدفاع الجوي للجيش والقوة الجوفضائية للحرس الثوري والقوة الجوية للجيش باجراء تقنيات وتكتيكات مختلفة للحرب الإلكترونية والحرب السيبرانية لمواجهة الهجوم الإلكتروني المفترض.
وفي إشارة إلى الاستخدام المنسق والقوي لمنظومات الحرب الإلكترونية المحلية الصنع في هذه المناورات، قال العميد رحيم زاده: في هذه المرحلة من المناورات، ومن خلال التشويش الإلكتروني في الرادارات ومنظومات الكشف والاستطلاع للدفاع الجوي عن طريق الطائرات المسيرة المعطلة، تم تقييم استقرار واستمرار عمليات الرادار كأحد المكونات الرئيسية للدفاع الجوي في بيئة ملوثة بالحرب الإلكترونية.
واوضح قائد المقر المشترك للدفاع الجوي "خاتم الانبياء (ص)": أن الكشف عن الأهداف وتحديدها ورصد منطقة المناورات بواسطة منظومات الدفاع الجوي والرادار في بيئة الحرب الإلكترونية تم بنجاح في هذه المرحلة من المناورات، مضيفا: كما أن عملية التدخل الإلكتروني على الطائرات المسيرة الهجومية للقوة المهاجمة والسيطرة على هذه الطائرات من أجل منع التسلل إلى منطقة المناورات كانت تمرينًا آخر تم إجراؤه بنجاح في هذه المرحلة.

وفي اليوم الأول من المناورات التخصصية المشتركة للدفاع الجوي بعنوان "المدافعون عن سماء الولاية 1400"، تم بنجاح اجراء العمليات التصدي للهجوم الإلكتروني المعادي المفترض على منظومات الدفاع الجوي.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: