kayhan.ir

رمز الخبر: 138811
تأريخ النشر : 2021October09 - 20:27

في قراءة للمشهد العراقي وعملية التصويت الخاص التي انتهت والمشاركة الكثيفة فيها تبرز اهمية دعوات المرجعية الدينية باحداث تغيير حقيقي في الانتخابات البرلمانية بعيداً عن التأثيرات الجانبية للمال او السلاح او التدخلات الخارجية، ورحيل القوات الامريكية ورفض مسألة التطبيع مع الكيان الصهيوني.

ويرى مسؤولون عراقيون، ان الاقتراع الخاص لمنتسبي القوات المسلحة الذي جرى يوم امس الجمعة هي مقدمة للانتخابات البرلمانية العامة التي ستقام يوم الاحد القادم، وهي ايضاً مؤشر للاقبال الذي ستحظى به الانتخابات القادمة نتيجة المشاركة الواسعة للقوات الامنية.

ولفتوا الى ان الاوروبيين يرون الانتخابات العراقية المبكرة بأنها مهمة، ويتوقعون نجاحها، وقد عينوا سيدة المانية لرئاسة بعثة المفوضية الاوروبية لمراقبة الانتخابات.

واوضحوا، ان الاوروبيين متفائلين بنتائج الانتخابات العراقية لانها تجري وسط اجواء اقليمية ايجابية نتيجة التفاهم بين ايران والسعودية والانسحاب الامريكي من المشهد السياسي الشرق الاوسطي ودخول اوروبا.

وكذلك يرى مراقبون ان الانسابية التي جرت في انتخابات الاقتراع الخاص للقوات الامنية العراقية، دليل على ان الانتخابات البرلمانية القادمة ستنجح بكل تأكيد وستحقق المعايير المطلوبة، مؤكدين ان الانتخابات البرلمانية المبكرة جاءت نتيجة لمطالب المتظاهرين والمرجعية الدينية ولحاجة ضرورية عراقية، واعتبروا ان جميع المراهنات سقطت ولكل من يريد ان يقول ان المشاركة في الانتخابات ستكون قليلة.

وشددوا على ان المرجعية الدينية اصدرت بياناً حثت المواطنين العراقيين على المشاركة بالانتخابات البرلمانية وانتخاب الشخصية النزيهة الكفوءة القادرة على بناء العراق وتحافظ على سيادته وكرامته، وقيم المجتمع، كما ان المرجعية الدينية نبهت على عدم انتخاب الشخصية التي تدعو الى بقاء القوات المحتلة والتطبيع مع الكيان الصهيوني.

في الصعيد ذاته،، اكد قياديون في تحالف فتح، ان القوة الفتحاوية في التحالف ومعها الحشد الشعبي ستكون قاعدة قوية في الانتخابات البرلمانية واعتبروها بالمهمة سواء كانت على التصويت الخاص او الانتخابات العامة.

وعزوا ان الهدف الاساسي لتحالف فتح ليس باستحصال اكبر عدد من مقاعد البرلمان العراقي، وانما لانجاح هذه الانتخابات التي ستؤسس لمرحلة جديدة للعراق الحديث، وستكون لفصائل الحشد الشعبي الكلمة، كما ان قيادات تحالف فتح ستكون لها دور كبير في المرحلة القادمة وفقاً للمؤشرات على ارض الواقع.

    ما اهمية ادلاء القوات الامنية بأصواتهم بكل حرية من اجل وطنهم والاصلاح؟

    هل ستنعكس اجواء اليوم على انتخابات الاحد المقبل لانتاج مجلس نواب جديد؟

    ماذا عن دعوة المرجعية الدينية بعدم اعطاء الصوت لمن يدعو لبقاء قوات الاحتلال والتطبيع مع الكيان الصهيوني؟

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: