kayhan.ir

رمز الخبر: 138764
تأريخ النشر : 2021October08 - 20:31

طهران / ارنا :- قال المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي محمود عباس زادة مشكيني : ان ايران اعلنت بشفافية عن موقفها من مفاوضات احياء الاتفاق النووي؛ ولو كانت هناك رغبة في المفاوضات لدى الاطراف الاخرى، فإن استئنافها يعتمد على رعاية المصالح والاحترام المتبادل.

واضاف مشكيني في تصريح الخميس : ان موقف الحكومة الايرانية الجديدة متمثل في ترسيخ العلاقات مع العالم، وهو ما تجسد على ارض الواقع فيما يخص القضية النووية، حيث ان الكرة باتت اليوم في ملعب الاطراف الاخرى؛ على امل ان تغتنم هذه الفرصة المتاحة عن فواتها.

وتوقع المسؤول البرلماني الايراني، انه في ضوء الرسائل الرسمية وغير الرسمية من جانب الطراف الاخرى، سيعود هؤلاء الى طاولة المفاوضات؛ بالرغم من عدم الاعلان عن تاريخ محدد لها.  

ولفت مشكيني، بان المفاوضات المستأنفة ستنعقد في ظروف مختلفة؛ عازيا ذلك الى تغيير الحكومة في ايران، وبما يلزم على الاطراف الاخرى ان تجلس الى طاولة المفاوضات مع حكومة ايرانية جديدة.

واوضح، ان الحكومة الثالثة عشرة في ايران تعتزم ادارة البلاد على اساس الطاقات الوطنية، وإن اتخاذ القرارات بشان القضايا الستراتيجية بما في ذلك استئناف المفاوضات النووية، يعود الى الجهات العليا، وعليه فإن وزارة الخارجية معنية بالتنفيذ في هذا الخصوص.

وفي معرض الاشارة الى "قانون الاجراء الستراتيجي" الصادر عن البرلمان حول الغاء الحظر وحماية مصالح الشعب الايراني، فقد اكد المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النيابية، ان هذا القانون حدد بعض المهام للمنظمة الوطنية للطاقة النووية وهي ماضية في تنفيذ تلك القرارات، ومنها عملية تخصيب اليورانيوم التي تجري بانسيابية في اطار القانون. 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: