kayhan.ir

رمز الخبر: 138715
تأريخ النشر : 2021October08 - 20:01

 

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، في مقال، أن أمير أبو ظبي محمد بن زايد، المنزعج بشدة من سياسة الولايات المتحدة التي لا يمكن التنبؤ بها، اقترح على مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان توقيع اتفاقية أمنية بين البلدين بختم من الكونغرس، لكي تكون العلاقات الأميركية الإماراتية أكثر استقراراً، وهذا ما تدرسه واشنطن.

واشتكى بن زايد  لمستشار الأمن القومي الأميركي من أن الانسحاب الأميركي من أفغانستان أضر بالإمارات، فيما لايزال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان نقطة التوتر في العلاقات الأميركية -‫السعودية.

وأشارت الصحيفة إلى أن ابن زايد، مصمم السياسة العربية الجديدة، اشتكى لجيك سوليفان من أن الانسحاب الأميركي من أفغانستان أضر الإمارات بقوة، باعتبار أن عدداً من أبنائه قاتلوا هناك.

كما ذكرت أن "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اشتكى لجيك سوليفان من عدم حصوله على أي إشادة أميركية لدوره في تحديث المملكة وتوسيع حقوق المرأة، مشيرةً إلى أن المسؤولين الأميركيين ردوا بأن هناك مطلباً من الحزبين في الكونغرس بأن تفعَل ‫الرياض المزيد في مجال حقوق الإنسان.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: