kayhan.ir

رمز الخبر: 138714
تأريخ النشر : 2021October08 - 20:01

غزة – وكالات : قالت فصائل المقاومة إن قرار الاحتلال االصهيوني إقامة ما تُسمى بالصلوات الصامتة في ساحات المسجد الأقصى عدوان خطير بحق مقدساتنا الإسلامية.

وشددت في تصريح وصل معا على ما أقرته محكمة الاحتلال بالسماح للمستوطنين بتأدية صلواتهم في ساحات الأقصى هو قرار غاشم يتحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عنه.

وأوضحت أن هذا القرار الشيطانى الخبيث هو مقدمة لمؤامرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، مما يساعد المستوطنين للاستمرار فى ممارسة جرائمهم ضد المسجد الأقصى والقدس .

وتابعت، المسجد الأقصى آية في القرآن وجزء من العقيدة، مضيفة "لن نفرط بذرة تراب من القدس والاقصى ما حيينا."

وحذرت الاحتلال من استمرار جرائمه بحق القدس والأقصى، فمعركة سيف القدس وتداعياتها ما زالت حاضرة في الميدان.

ودعت جماهير الشعب الفلسطيني فى القدس والضفة الغربية وفى أراضى الـ٤٨ للاحتشاد والرباط في المسجد الأقصى رفضاً لهذا التعدي الواضح بحق الأرض والمقدسات.

وطالبت جماهير الأمة بالقيام بواجبها المقدس تجاه مسرى نبيها ومعراجه إلى السماء، فإن الدفاع عن القدس واجب المسلمين جميعاً.

من جانب اخر شهدت بلدة قباطية جنوب جنين شمال الضفة الغربية -فجر الجمعة - مواجهات واسعة خلال ملاحقة جيش الاحتلال لمطارَد من البلدة فشلت في اعتقاله، في حين اعتقلت شقيقين بالمنطقة.

وقالت مصادر محلية إن وحدات اليمام في جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت منزل المطارد شادي زكارنة في قباطية الذي تمكن من الانسحاب من طوق أمني كبير فرض على المنطقة، في حين هددت تلك القوات عائلته، وأعقب ذلك محاصرة المنطقة جميعها وتفتيشها.

وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين نمر ومحمد طلال زكارنة بعد اقتحام قباطية ومداهمة منزل ذويهما، ما أدى لاندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.

وأضافت أن مواجهات واسعة اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال في المنطقة امتدت حتى مصنع أبو جورج بين قباطية والزبابدة وسط انتشار كثيف لقوات الاحتلال.

وازدادت في الأشهر الأخيرة ظاهرة المطاردين لقوات الاحتلال في منطقة جنين على خلفية الاشتباكات والمواجهات المتصاعدة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: