kayhan.ir

رمز الخبر: 138691
تأريخ النشر : 2021October03 - 19:44

 

طهران/كيهان العربي: اظهر استطلاع لجامعة فرجينيا الاميركية ان الهوة في اميركا عميقة جدا وخطرة وامر غير مسبوق وان ما يقرب من نصف الشعب يطالب بتقسيم البلد.

الاستبيان الذي قامت به جامعة فرجينيا يدلل على اكثر من نصف الداعمين للرئيس الاميركي السابق  دونالد ترامب يؤيدون الرأي القائل بانفصال الولايات الحمراء (لون يرمز للحزب الجمهوري).

وفي ا لمقال فان (4% من داعمي جو بايدن دعموا فكرة انفصال الولايات الزرقاء (اللون الذي يرمز للحزب الديمقراطي).

وحسب وكالة "سبوتنيك"، فانه في نفس الوقت هنالك معطيات اكثر من قبل الباحثين دللت على ان ربع داعمي ترامب يؤيدون فكرة انفصال الولايات الحمراء. في الوقت الذي 18% من داعمي بايدن يؤيدون انفصال الولايات الزرقاء.

وتناول مدير المركز السياسي  لجامعة فرجينيا "لري ساباتو" في بيان مطبوع يهدف الاعلان عن مشروع البحث عن دوافع الاستطلاع، قائلا: "الهوة عميقة بين المصوتين المدافعين عن ترامب وبايدن، وخطرة جدا وابعاده غير مسبوقة ولا ترمم بسهولة". وان 18% من المستطلعين الداعمين لترامب وبايدن قالوا؛ ان الساسة المنتخبين من الحزب المناهض خطر بيّن للديمقراطية الاميركية.

من جانب آخر فان نتائج استطلاع اخر في  اميركا يعكس ان اكثر من نصف الاميركيين يرون ان جو بايدن بصدد نهجه في تطبيق مغشوش لعمليات ابعاد العوامل، والقوات والمواطنين من العاصمة الافغانية قد استقالوا.

كما ان مؤسسة "راسموس" توصلت الى ان 60% من الاشخاص المستطلعين المحتملين يرون ان على بايدن ان يحتفظ بالجنود الاميركان بنقض اتفاق السلام الذي وقعه ترامب.

ويتهم بايدن بعدم التفاته الى التحذيرات بخصوص احتمال انحلال الجيش الافغاني بعد خروج القوات الاميركية من افغانستان.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: