kayhan.ir

رمز الخبر: 138554
تأريخ النشر : 2021October01 - 21:24

 

طهران/فارس:- وصف وزير الخارجية تصريحات الرئيس الاذربيجاني الهام علييف بأنها مؤسفة وقال ان إيران لن تتسامح مع وجود وأنشطة الكيان الصهيوني ضد أمنها القومي وستتخذ أي إجراء ضروري في هذا الصدد.

ولدى تسلمه نسخة من اوراق اعتماد السفير الاذربيجاني الجديد لدى طهران يوم الخميس اعرب وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان عن امله بالتوفيق للسفير خلال مهمته في طهران وشدد على أن اهمية العلاقات بين البلدين في اطار اواصر الجيرة معبرا عن استيائه من الاجراءات غير اللائقة التي قام بها حرس الحدود لجمهورية اذربيجان مؤخرا مع سائقي الشاحنات الايرانية واعتقال اثنين منهم ،ووصف التصريحات السلبية الاخيرة من قبل جمهورية اذربيجان بأنها مثيرة للغرابة والاسف .

الجدير بالذكر أن سفير جمهورية أذربيجان الجديد علي زاده التقى أمير عبد اللهيان يوم الخميس وقدم له نسخة من أوراق اعتماده.

واعتبر أمير عبد اللهيان إجراء مناورات عسكرية من قبل الدول داخل أراضيها تندرج في إطار السيادة الوطنية ، وأشار إلى تحركات الكيان الصهيوني على طول الحدود المشتركة لايران  ، وقال: إن الجمهورية الإسلامية لن تتسامح مع وجود وأنشطة الكيان الصهيوني ضد أمننا القومي ، وستتخذ أي إجراء ضروري في هذا الصدد.

بدوره اعتبر السفير الجديد لجمهورية أذربيجان العلاقات الطيبة والعميقة لبلاده مع الجمهورية الإسلامية الايرانية باعتبارها دولة مجاورة وعزيزة بانها تحظى باهمية بالنسبة لجمهورية أذربيجان ، وأعرب عن أمله في أن يتم حل الأحداث الأخيرة من خلال المشاورات بين مسؤولي البلدين.

وتشهد العلاقات بين إيران وأذربيجان توتراً  في الآونة الأخيرة، بسبب الاتهامات المتبادلة التي يطلقها مسؤولو البلدين.

واتهم الرئيس الأذربيجاني الهام علييف إيران بإرسال شاحنات إلى أرمينيا بطريقة غير شرعية، معرباً عن استغرابه لإجراء مناورات إيرانية على حدود إقليم ناغورنو كراباخ بعد سيطرة القوات الأذربيجانية عليه بينما لم تقدم طهران على هذه الخطوة عندما كان تحت سيطرة أرمينيا.

كما اعتقلت السلطات الأذربيجانية سائقين إيرانيين اثنين، وأكدت أنه يتعين على سائقي الشاحنات الإيرانيين دفع غرامات مالية عند العبور نحو أرمينيا، ما أثار توتراً في العلاقات الثنائية.

كما استقبل وزير الخارجية يوم الخميس  الماضي سفراء جددا لعدد من الدول المعتمدين لدى طهران وتسلم منهم نسخا من اوراق اعتمادهم.

والسفر الجدد الذين استقبلهم امير عبداللهيان هم سفراء فنلندا كاري كاهيلودوتو وهولندا فرانسيسكوس يوهانس ماريا مولن وقبرص آندرياس پ. كوزوپيس واسبانيا آنخل لوسادا فرناندس.

كما تسلم وزير الخارجية وثائق اعتماد المنسق الجديد لمنظمة الامم المتحدة في ايران ‏UNRC  شتيفان بريزنر وكذلك وثائق اعتماد الرئيس الجديد لمكتب صندوق الامم المتحدة للطفولة، يونيسف (UNICEF) رابين ناندي.

وفي وقت سابق من يوم الخميس ايضا قدم كل من سفير قرغيزيا الجديد تورداقون صديق اف وسفير بلجيكا الجديد في طهران  جيان ماركو ريتزو نسخة من اوراق اعتمادهما لوزير الخارجية الايراني خلال لقائمها معه.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: