kayhan.ir

رمز الخبر: 138532
تأريخ النشر : 2021October01 - 21:20

كتب "ستيفن برايي" في مقال لـ"آسيا تايمز"؛ ان الصين وروسيا وايران يملكون آليات التغلغل للمنظومة الدفاعية الصاروخية الارضية الاميركية.

ورغم النفقات  بمليارات الدولارات، فان اميركا مازالت  تنعدم منظومة الدفاع الصاروخية البالستية، الموثوق بها لحفظ ترابها قبال هجمات روسيا والصين وايران. فاميركا تمتلك قبال حملة صاروخية محتملة لكوريا الشمالية منظومة دفاعية، وحتى هذه المنظومة فهي تحتاج الى مليارات الدولارات لاجل الصيانة والتجديد، وهناك فرصة واحدة مؤقتة لاميركا وهي اقتباس منظومة تناظر المنظومة الصاروخية البالستية ختس (بيكان) 3 الاسرائيلية للدفاع عن امنها الداخلي، كي تتمكن من تطوير المنظومة  الصاروخية الدفاعية.

ان اميركا تمتلك ثلاثة انظمة دفاعية صاروخية ارضية ومنظومة بحرية واحدة. ومن بين الانظمة الاميركية الدفاعية الصاروخية الارضية متوسطة المدى وهي بالقوة اهم  منظومة لحفظ اميركا وحدودها قبال الصواريخ البالستية عابرة للقارات.

كما ان لاميركا بعض الانظمة للدفاع الصاروخية ولكن كل ذلك ليست قادرة لمواجهة الصواريخ البالستية المعقدة.

ان روسية منذ عام 1973 نصبت منظومة دقيقة مستقلة على الصواريخ البالستية عابرة القارات. فيما دخلت الصين لهذا السباق متأخرا واليوم عدة انواع من الصواريخ بعيدة المدى بقابلية استهداف دقيقة كما ان ايران بصدد العمل على صواريخ بعيدة المدى لها قابلية حمل عدة رؤوس.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: