kayhan.ir

رمز الخبر: 138490
تأريخ النشر : 2021October01 - 20:32

التقى مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، السفير الفرنسي، فيليب إتيان، ورحّب ببدء حوار مع المسؤولين الأميركيين.

وجاء اللقاء تماشياً مع الالتزام المشترك للرئيسين الأميركي جو بايدن، والفرنسي إيمانويل ماكرون، في مكالمتهما الهاتفية التي حصلت في 22 أيلول/سبتمبر، للبدء بعملية مشاورات معمقة حول مجموعة من المسائل الاستراتيجية، من أجل تهيئة الظروف لضمان الثقة واقتراح تدابير ملموسة لتحقيق أهداف مشتركة.

من جانبه، رحّب سوليفان بخطة السفير إتيان للتواصل مع المسؤولين في الحكومة الأميركية لمواصلة تعزيز جدول الأعمال المشترك، قبل اجتماع الرئيس بايدن والرئيس ماكرون في أوروبا نهاية تشرين الأول/أكتوبر الحالي.

يُشار إلى أنّ اللقاء، جاء بعد أن شهدت العلاقات المتبادلة توتراً حاداً منذ منتصف أيلول/سبتمبر الماضي، بعد إعلان الرئيس الأميركي تشكيل تحالف استراتيجي جديد ضم إلى جانب بلاده، كلاً من أستراليا وبريطانيا، في مبادرةٍ كانت أولى ثمارها نسف صفقة ضخمة أبرمتها كانبيرا مع باريس لشراء غواصات فرنسية الصنع.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: