kayhan.ir

رمز الخبر: 138473
تأريخ النشر : 2021September29 - 20:37

 

وضعت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" مجموعة من المدمرات البحرية "الأكثر قدرة على القتال" لمتابعة "نشاطات روسية تحت الماء" في المحيط الأطلسي.

وأفادت صحيفة معهد القوات البحرية الأميركية "أوسني نيوز" أنّ المجموعة تضم المدمرتين "الأكثر قدرة على القتال توماس هادنير ودونالد كوك". وستنضم إليهما المدمرة "ساليفانس" في كانون الثاني/يناير المقبل. ثم تنضم إلى المجموعة المدمرتان "كوب" و"غرافيلي".

يشار إلى أنّ القوات البحرية الأميركية قررت أن تركز اهتمامها على المحيط الأطلسي "بسبب وجود غواصات روسية فيه". وبحسب الأميرال ماكلين، فإنّ "منافسينا يستمرون في تطوير إمكانياتهم لكي يهددوا بلادنا".

وكانت الولايات المتحدة أعادت أسطولها الحربي الثاني إلى الحياة في عام 2018 بسبب "تصاعد أعمال الغواصات الروسية في المحيط الأطلسي". وقال قائد الأسطول الأميرال أندرو لويس إنّ "ساحل أميركا الشرقي لم يعد ملجأً آمناً".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: