kayhan.ir

رمز الخبر: 138470
تأريخ النشر : 2021September29 - 20:06
مطالبين بطرد ما تسمى "الشرعية" ومليشيا حزب الإصلاح..

 

 

 

 

*الاعلام الحربي يعرض مشاهد من حطام طائرة التجسس الأميركية سكان إيغل التي تم إسقاطها في مأرب

 

*الخارجية اليمنية: بريطانيا تهدي أموال اليمنيين لحكومة اللصوص والفاسدين في عدن

 

 

صنعاء- وكالات:- شهدت مدينة تعز القابعة تحت سيطرة العدوان وأدواته من المرتزقة، لليوم الثاني على التوالي عصيانا مدنيا وإضرابا شاملا لجميع المحلات التجارية بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة وانهيار القيمة الشرائية للعملة.

وبحسب مصادر محلية، تشهد مدينة تعز الخاضعة لقوة العدوان تظاهرات شعبية كبيرة، احتجاجا على تدهور الحالة الاقتصادية وارتفاع الأسعار بسبب انهيار العملة الوطنية، في ظل تواطئ من مرتزقة فنادق الرياض.

وطالب ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي باستمرار المظاهرات الشعبية وطرد كل مسؤولي ما تسمى "الشرعية" ومليشيا حزب الإصلاح من المدينة، جراء ما وصلت إليه الأوضاع من انهيار اقتصادي كارثي، وارتفاع لأسعار المواد الغذائية.

ومنذ الصباح الباكر ليوم امس الاربعاء شهدت مدينة تعز إغلاقا تاما للمتاجر والمراكز التجارية والبنوك وشركات الصرافة وتوقفت حركة المواصلات وأغلب المرافق الحكومية، والتزم الموظفون البقاء في منازلهم رفضا للوضع المعيشي المتردي الذي وصل إلى كل بيت في المحافظة.

فيما سار محتجون غاضبون بمسيرات في شارع جمال عبدالناصر بالمدينة، مرددين هتافات تطالب بإسقاط النظام ورحيل ما تسمى الشرعية قبل أن يتوجه عدد منهم لنزع صور الفار هادي من على الجسر الوحيد بالمدنية.

كما أغلق المحتجون معظم الشوارع الرئيسة بالمدينة وأحرقوا الإطارات، وأظهرت مقاطع فيديو المتظاهرين وهم يمزقون صورة عملاقة للفار هادي في شارع جمال، فيما بث ناشطون لقطات توضح قيام مسلحين بزي مدني بإطلاق الرصاص الحي على متظاهرين في دوار المسبح وسط الشارع المذكور.

يشار إلى أن التظاهرات امتدت إلى الأرياف الجنوبية لمدينة تعز، حيث أفاد سكان أن مديريتي التربة والمعافر شهدتا تظاهرات وقطعا للشوارع للمرة الأولى جراء الانهيار القياسي للعملة.

وذكرت مصادر أن التظاهرات امتدت إلى عدد من المناطق الخاضعة للعدوان ومرتزقته، منها مدينة التربة ومنطقة المنصورة بمديريات الشمايتين وسوق الأحد والشعوبة بمديرية المعافر ومناطق عديدة ومدن في الحجرية بريف تعز.

هذا واستنكر نائب وزير الخارجية في حكومة الانقاذ الوطني في صنعاء حسين العزي قيام بريطانيا بمنح أموال اليمنيين لحكومة اللصوص والفاسدين في عدن.

وقال العزي في تغريدة له على تويتر"تسليم أموالنا للفاسدين والإرهابيين يندرج ضمن معاني التصعيد والتمسك الواضح باستراتيجيات الحرب ما يؤكد أن السلام قرار لم يولد بعد وأن حديثهم عنه ما يزال ضربا من ضروب التضليل والكذب المحض إنهم لاشك يهدرون فرص السلام على نحو يكشف تمسكهم بإطالة الحرب".

واضاف"بريطانيا تدرك أكثر من غيرها بأنها أموال يمنيين وأن حكومة هادي تمثل فقط لصوصا وفاسدين وقاعدةوداعش وتنظيم اخوان ورغم كل ذلك تصر بريطانيا على إرسال أموال اليمنيين لهؤلاء كنوع من دعم الفساد والإهاب في بلادنا إن لندن تجلب لشعبها العار والأخطر من العار أنها تعرض نفسها لسخط الشعب اليمني".

ميدانياعرض الاعلام الحربي امس الاربعاء مشاهد من حطام طائرة التجسس الأمريكية سكان إيغل Scan Eagle التي تم إسقاطها في مديرية مدغل أثناء قيامها بأعمال عدائية - مأرب.

وكانت الدفاعات الجوية قد تمكنت الاحد الماضي من إسقاط طائرة تجسسية أمريكية نوع (سكان إيغل Scan Eagle) بسلاح مناسب .

وقال متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع ان عملية الاسقاط تمت أثناء قيام الطائرة بأعمال عدائية في أجواء مديرية مدغل بمحافظة مأرب.

وهذه الطائرة التي أسقطتها الدفاعات الجوية في أجواء مدغل بمحافظة مأرب بصاروخ مناسب هي طائرة تجسسية أمريكية من نوع (سكان إيغل Scan Eagle) ، طولها 1.4 متر ، ووزنها 20كجم ، وسرعتها القصوى 90 كم /الساعة ، وطول أجنحتها 3.1 متر وتحلق على بعد 5.8 كم.

وطائرة “سكان إيغل” بنتها شركة انسيتو التابعة لشركة بوينغ الأمريكية تبلغ قيمة الطائرة، 11.25 مليون دولار، وهي طائرة استطلاع من دون طيّار تعمل على تحديد مواقع الأهداف بدقة انطلاقا من الجو.

وتمتاز هذه الطائرة بصغر حجمها قياسا بمثيلاتها في الجيوش النظامية، ما يسهل عمليات نقلها، كما تم تجهيزها بكاميرا مراقبة من نوع (Electro optical) وكاميرا أخرى تعمل بالأشعة تحت الحمراء.

وبرز دور هذا النوع من الطائرات إبان الحرب الأمريكية على العراق، حيث نفذت أكثر من 1000 طلعة جوية فوق المناطق العراقية.

وهذه هي الرابعة من نوعها التي يتم إسقاطها أثناء العدوان على اليمن ، حيث تم إسقاط 3 طائرات من نفس النوع في مدغل وصرواح ومحور عسير.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: