kayhan.ir

رمز الخبر: 138458
تأريخ النشر : 2021September29 - 20:04

اعتبر المفكر المسيحي الايرلندي، كريس هيور، ان مشاركة حشود عظيمة من المسلمين وغير المسلمين في زيارة الاربعين، رغم صعوبات هذه الرحلة، تجسد تجديد الميثاق مع مبادئ المطالبة بالحق ومقارعة الظلم التي انطلقت الثورة الحسينية على أساسها.

وفي حديث اجرته معه وكالة الانباء القرآنية "إكنا"، قال المفكر المسيحي الايرلندي المتخصص بالدراسات الاسلامية: ان عددا قليلا من الاشخاص في تاريخ العالم، كانوا على قدر من الاهمية بحيث بقي اسمهم مخلدا رغم مضي القرون. كم عدد الاحداث الهامة التي يتذكرها ملايين الناس؟ وعلى ماذا يدل أن يكون عدد كبير من الناس مستعدون للتضحية بأرواحهم ليتمكنوا من المشاركة في هكذا مراسم؟

ووصف هذا المفكر الايرلندي واقعة كربلاء رغم انها ادت الى استشهاد الامام مع اصحابه وافراد عائلته، بأنها كانت انتصارا.. انتصارا للعدالة والحقيقة. انتصارا لأنصار هذا الامر بأنه يجب الدفاع عن الرسالة الالهية التي اوحيت الى النبي وجاءت في القرآن، ولا ينبغي السماح للأفراد غير اللائقين بتشويه هذه الرسالة.

وتحدث هذا المفكر عن مجريات استشهاد الامام الحسين عليه السلام، واعتبر ان الامر ليس طائفيا بل انه استشهد على يد افراد فاسدين ومستبدين تولوا قيادة المجتمع الاسلامي.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: