kayhan.ir

رمز الخبر: 138456
تأريخ النشر : 2021September29 - 20:03

 

 

 

طهران-فارس:-اكد رئيس منظمة الدفاع المدني العميد غلام رضا جلالي بان استراتيجية البلاد الدفاعية مبنية على الانتاج الداخلي والقدرات الصاروخية.

وقال العميد جلالي انه حينما انتهت الحرب المفروضة (من قبل النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة 1980-1988) بدأنا بانتاج الصواريخ وانتجنا كل اسلحتنا بانفسنا  في حين ان كل استراتيجيتنا الدفاعية اصبحت مبنية على الانتاج الداخلي.

واشار الى تطويرالصواريخ من حيث الدقة وكثافة الانتاج على مدى الاعوام الماضية واضاف: ان استراتيجية البلاد الدفاعية وقدراتها الرادعة، الى جانب التعبئة والقدرات الشعبية، معتمدة على القدرات الصاروخية حيث يتم تصدير بعض الانتاج في هذا المجال الى الدول التي تحتاجها.  

ونوه الى ان الشهيد حسن طهراني مقدم كان في الايام الاولى للدفاع المقدس مشغل بطارية صواريخ تلقى تدريبه في احدى الدول لكنه تحول في النهاية الى عالم صواريخ مبدع ومصمم ومنتج للكثير من صواريخنا.

واعتبر صناعة البلاد الدفاعية اليوم بانها مدينة لمرحلة الدفاع المقدس (1980-1988) التي تبلورت وتمكنت الى جانب الاجزاء الاخرى للقوات المسلحة من ايجاد القدرات الرادعة وهي كذلك مطورة لقدراتنا الوطنية.

ولفت العميد جلالي في حواره الى الاحداث الاخيرة في افغانستان وقال: اننا نرى اليوم بان الاميركيين صنعوا في افغانستان جيشا لم يقاوم يومين امام طالبان ولاذ بالفرار.   

ونوه العميد جلالي الى الدور الكبير الذي اداه القائد الشهيد قاسم سليماني كقائد ميداني وعملاني في ساحة محور المقاومة للشعبين السوري والعراقي، ومن ضمنه المساعدة في اعادة بناء جيشهما التقليدي وتاسيس قوات شعبية لمحاربة تنظيم داعش والجماعات الارهابية الاخرى والتي اثمرت تاليا عن دحرها.

وقال العميد جلالي: اعتقد بان ثقافة الدفاع المقدس تتضمن خصائص وعناصر قيمة جدا في ذاتها، اذ حينما تشهد الدول الجارة الاحداث والتهديدات ندرك اكثر فاكثر قيمة الدفاع المقدس.

واضاف: ان الدفاع المقدس اوجد قوة رادعة للبلاد منذ 40 عاما وعلينا ترميم واصلاح هذه القوة الرادعة في استمرارية ثقافة الدفاع المقدس. الشهيد الحاج قاسم سليماني وثقافة ومدرسة الشهيد سليماني تعد في الحقيقة نوعا من النسيم الملهم للحياة لتعزيز هذه الثقافة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: