kayhan.ir

رمز الخبر: 138399
تأريخ النشر : 2021September28 - 22:32
مبدية استغرابها لتصريحات الرئيس الآذربيجاني..

طهران-فارس:-ابدى المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زاده استغرابه لتصريحات رئيس جمهورية آذربيجان، مؤكدا بان ايران لن تتحمل تواجد الكيان الصهيوني قرب حدودها حتى لو كان استعراضيا.

وقال خطيب زاده في تصريح ادلى به للصحفيين امس الثلاثاء حول التصريحات الاخيرة للرئيس الاذربيجاني الهام علييف: ان اطلاق التصريحات بهذا الاسلوب يدعو للاستغراب في ظل وجود علاقات طيبة ومبنية على الاحترام بين البلدين والمسارات الطبيعية للعلاقات بين الطرفين قائمة في اعلى المستويات.

واضاف: لقد جرت مشاورات جادة ودقيقة خلال لقاء وزيري خارجية البلدين على هامش الاجتماع الاخير للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك وتم الاتفاق على مواصلة هذه المحادثات في ارضية مناسبة.

واوضح خطيب زاده: ان الجمهورية الاسلامية اعلنت على الدوام معارضتها لاي احتلال للاراضي واكدت على ضرورة احترام وحدة اراضي الدول والحدود الدولية المعترف بها كما ان التزام حسن الجوار يعد من اهم القضايا التي من المتوقع الاهتمام بها من قبل جميع الجيران.

وحول المناورات التي اجريت من قبل ايران في مناطق شمال غرب البلاد قال: ان هذه قضية سيادية وتجري من اجل استقرار وامن المنطقة كلها.

واضاف: بطبيعة الحال فمن الواضح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتحمل تواجد الكيان الصهيوني ولا استعراضيا بالقرب من حدودها وستقوم بتنفيذ اي اجراء تراه لازما لامنها القومي.

يذكر ان الرئيس الاذربيجاني قال في تصريحاته الاخيرة بشان المناورات الايرانية: "ان السؤال المطروح هو انه لماذا الان ولماذا تجري مثل هذه المنارات عند حدودنا" حسب تعبيره.

وطرح علييف اتهامات لا اساس لها ضد الجمهورية الاسلامية وقال: "انها ليست المرة الاولى التي تدخل فيها الشاحنات الايرانية بصورة غير قانونية الى منطقة قرة باغ. هذا الامر حدث ايضا خلال فترة الاحتلال مرارا" وفقا لقوله.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: