kayhan.ir

رمز الخبر: 138394
تأريخ النشر : 2021September28 - 22:31

طهران-تسنيم:- أكد المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي محمود عباس زاده، ان التوترات في العلاقات بين ايران وأذربيجان تخدم الكيان الصهيوني.

 وقال عباس زاده، نعتقد أن أي سلوك أو موقف قد يؤدي الى التوتر بين ايران وأذربيجان هو بمثابة تحرك في ساحة المسيئين كالكيان الصهيوني. لذلك يجب على المسؤولين في جمهورية أذربيجان توخي الحذر في تصريحاتهم حتى لا تتعرض العلاقات بين البلدين لبعض المواقف غير الناضجة.

وأشار إلى موقف إيران من نزاع قره باغ، وقال: ان الجمهورية الإسلامية اتخذت موقفاً على أعلى المستويات بشأن إنهاء احتلال قره باغ واحترام الحدود الدولية، بالإضافة إلى ان الشعب الإيراني كان الى جانب شعب جمهورية أذربيجان في هذا الصراع. ومع ذلك، بعد تحرير قره باغ، من الضروري إقامة نظام جديد في هذه المنطقة، ويجب حل القضايا بين البلدين، بما في ذلك حركة الشاحنات في منطقة قره باغ، من خلال الحوار.

واكد عباس زاده أن رسالتنا إلى دول الجوار هي أن وجود جمهورية إسلامية قوية ومقتدرة سيضمن السلام والهدوء والأمن في الدول المجاورة لإيران، بما في ذلك أذربيجان.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: