kayhan.ir

رمز الخبر: 138367
تأريخ النشر : 2021September28 - 22:26

طهران/ كيهان العربي: قال المحلل الاميركي "آلترمان"؛ ان الصين تعمل على خلط اوراق  لعب اميركا في المفاوضات النووية الايرانية.

وألمح "الترمان" مدير برنامج الشرق الاوسط في مركز الدراسات الستراتيجية الدولية، في تحليل؛ ان "راب مالي" ممثل اميركا في شؤون ايران قد سافر الى العواصم المهمة قبل اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية  للطاقة الذرية، والتقى بمسؤولي الدول الاعضاء في الاتفاق النووي. كما وزار موسكو للتشاور مع الروس.

وحين التقى "جاك ساليفان" مستشار الامن القومي، و"انتوني بلينكن" وزير خارجية اميركا في مارس الماضي مع دبلوماسيين صينيين في آنغوج، ولكن بلحن قول تهكمي.

ان الصين تشكو من سلوك اميركا علنا وتسخر من افول اميركا وتهدد بان لعصيان بكين عواقب وخيمة.

ان النقض البين من قبل الصين للعقوبات الاميركية  على ايران وبدأ من زمن حكومة ترامب وازدادت في حكومة بايدن، فالصين تستورد النفط الايراني نقضا للعقوبات الاميركية.

كما ان للصين قلق جاد بخصوص برنامج ايران النووي ولكنها مسرورة بتمكنها ركوب موجة المساعي الدولية لتحديد البرنامج النووي  الايراني. وتعتبر الصين توسيع البرنامج  النووي غير صحيح، وبالنسبة لايران تعتبرها لاعب مفيد لسياستها الخارجية، وهو بالنسبة لاميركا خبر مر، فرؤى  زعماء ايران بخصوص المفاوضات مبهمة، وان ادارة رئيسي اكثر بعدا عن التفاوض مع اميركا.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: