kayhan.ir

رمز الخبر: 138287
تأريخ النشر : 2021September27 - 20:40

 

حذر الكاتب والصحفي الأميركي روبرت كاغان من احتمال وقوع حوادث عنف جماعي في الولايات المتحدة وانهيار للسلطة الفدرالية وتقسيم البلاد لجيوب متحاربة يتباين ولاؤها بين جمهوريين وديمقراطيين على مدى السنوات الثلاث إلى الأربع القادمة، واعتبر أن الولايات المتحدة تسير قدما نحو أكبر أزمة سياسية ودستورية لها منذ الحرب الأهلية.

وأكد كاغان في مقال له بصحيفة "واشنطن بوست" أن الإشارات التحذيرية لهذه الأزمة قد تحجبها الانشغالات بالسياسة والوباء والاقتصاد والأزمات العالمية، لكن لا ينبغي أن يكون هناك أدنى شك في أنها موجودة أصلا.

ورأى الكاتب أن دونالد ترامب سيكون مجددا المرشح الجمهوري للرئاسة في عام 2024 حيث تبيّن أن الآمال والتوقعات في تلاشي صورته وتأثيره تدريجيا كانت محض أوهام، إذ إن الرجل يتمتع بتقدم كبير في استطلاعات الرأي ويبني صندوقا ضخما للحرب الانتخابية، في حين تبدو حظوظ الطرف الديمقراطي ضعيفة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: