kayhan.ir

رمز الخبر: 138259
تأريخ النشر : 2021September27 - 20:35

برلين – وكالات : بعد فوز المحافظين في الانتخابات التشريعية، المانيا تدخل الان في مرحلة عدم يقين نسبي مع مداولة صعبة متوقعة لتشكيل الحكومة المقبلة وذلك بعد ان كانت قطب استقرار في عهد انغيلا ميركل.

عهد طبع نهايته الحزب الاشتراكي الديمقراطي وذلك بحصوله على خمسة وعشرين فاصل سبعة بالمئة من الاصوات متقدّمًا بفارق ضئيل على المحافظين، بحسب نتائج رسميّة. فيما حصل المعسكر المحافظ على اربعة وعشرين بالمئة من الاصوات وهي النتيجة الأسوأ في تاريخه، بينما حلّ حزب الخضر ثالثا بحصوله على نحو خمسة عشر بالمئة من الاصوات يليه الحزب الديمقراطي الحرّ الذي حصد احد عشر بالمئة من الاصوات.

وقال المرشح الاشتراكي الديمقراطي، أولاف شولتز: "المواطنون يريدون تغييرًا، يريدون أن يكون مرشّح الحزب الاشتراكي الديمقراطي هو المستشار المقبل".

انتكاسة المحافظين تلقي بظلالها على نهاية عهد ميركل التي بقيت شعبيتها في أوجّها بعد أربع ولايات، لكنها أثبتت عدم قدرتها على الإعداد لخلافتها. لكن ذلك لا يحسم النتيجة، كون ان الناخبين في ألمانيا لا يختارون مباشرة المستشار بل النواب ما أن تتشكل غالبية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: