kayhan.ir

رمز الخبر: 138187
تأريخ النشر : 2021September25 - 20:18

 

نيويورك – وكالات : التقى الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين امس مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون الذي استعرض الجهود التي يقوم بها في إطار تسهيل عقد الجولة السادسة للجنة مناقشة الدستور مشيراً إلى اللقاءات والاتصالات التي قام بها مؤخراً في هذا الصدد.

من جهته أكد الوزير المقداد على ضرورة أن تعمل لجنة مناقشة الدستور بملكية وقيادة سورية مشدداً على أهمية إفساح المجال لأعضاء اللجنة ليناقشوا بأنفسهم دون تدخل خارجي من قبل أي أحد ودون جداول زمنية مصطنعة القضايا المتعلقة بعمل اللجنة.

كما أشار الوزير المقداد إلى ضرورة اضطلاع الأمم المتحدة والمبعوث الخاص بمسؤولياتهما فيما يتعلق بضمان احترام سيادة سورية ووحدتها وسلامة أراضيها لكون هذا المبدأ مكفولاً بموجب ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وخاصة إزاء انتهاكات الاحتلالين الأمريكي والتركي في الأراضي السورية ودعمهما للإرهاب.

من جانب اخر بحث وزيرا الخارجية المصري سامح شكري والسوري فيصل المقداد "سبل إنهاء الأزمة في سوريا" وذلك على هامش مشاركتهما في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك

وأعلن المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ عبر "تويتر" أن الوزيرين التقيا في مقر البعثة المصرية في نيويورك، "للتباحث حول سبل إنهاء الأزمة في سوريا"، دون مزيد من التفاصيل.

وقبل ذلك اللقاء الذي يعد الأول من نوعه خلال الأزمة في سوريا، كان الوزير السوري استقبل عددا من المسؤولين العرب والأجانب على هامش الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما التقى الوزير المقداد مع وزير الشؤون الخارجية بجمهورية صربيا نيكولا سيلاكوفيتش حيث بحث الوزيران سبل تطوير العلاقات بين البلدين الصديقين على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية وتبادل الخبرات.

ورحب الوزير الصربي بمشاركة الوزير المقداد في اجتماع حركة عدم لانحياز لإحياء الذكرى الستين للحركة والذي سيعقد في العاصمة الصربية بلغراد في 11 و12 تشرين الأول 2021.

 

هذا وقد ناقش الوزير المقداد خلال لقائه مع وزير خارجية جمهورية أذربيجان جيهون بايراموف القضايا المدرجة على جدول أعمال اجتماع حركة عدم الانحياز لإحياء الذكرى الستين للحركة وذلك في ظل رئاسة أذربيجان للحركة حيث تم التأكيد على ضرورة تفعيل عمل الحركة في القضايا التي تشكل أولوية لأعضائها واستعرضا تطورات الأوضاع على الساحة الدولية وتبادلا الآراء في هذا الشأن.

من جانب آخر هنأ الوزير المقداد عبد الله شهيد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال اللقاء الذي جرى معه اليوم مؤكداً استعداد سورية لتقديم كل التعاون لتنفيذ الأولويات التي حددها في بيانه الافتتاحي أمام الجمعية العامة.

كما أكد الوزير المقداد على ضرورة احترام كل الدول لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول مشيراً إلى ضرورة حشد الدعم الدولي للوقوف في وجه الانتهاكات التي يقوم بها البعض للميثاق بما في ذلك من خلال الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي يجب وضع حد لها نظراً لآثارها الكارثية على الشعوب المستهدفة.

 

 

 

 

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: