kayhan.ir

رمز الخبر: 138170
تأريخ النشر : 2021September24 - 20:17
مكبدة العناصر التكفيرية ومرتزقة العدوان خسائر فادحة..

 

 

 

 

 

*العميد سريع: العملية استهدفت ما تبقى من أوكار لعناصر ما يسمى بالقاعدة وداعش المرتبطة بتحالف العدوان

* تحرير مديريتي الصومعة ومسورة وأجزاء من مديرية مكيراس بمساحةٍ إجمالية تقدر بـ 2700كم مربع

 

صنعاء- وكالات:- أعلنت القوات المسلحة اليمنية عن تنفيذ عملية "فجر الحرية"، تمكنت خلالها من تحرير مديريات الصومعة ومسورة ومكيراس بمحافظة البيضاء بمساحة 2700 كم مربع.

وأوضح متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع خلال إيجاز صحفي له يوم الخميس، أن القوات المسلحة نجحت بعون الله في استكمال تحرير ما تبقى من مناطقَ بمحافظة البيضاء وذلك خلال عملية "فجر الحرية".

وقال العميد سريع: إن "عملية فجرُ الحرية استهدفت بالدرجة الأولى ما تبقى من أوكار لعناصر ما يسمى بالقاعدة وداعش المرتبطة بتحالف العدوان، وذلك بعد أن نجحت القوات المسلحة خلال الفترة الماضية من تطهير مناطق مختلفةٍ كانت تتخذها تلك العناصرُ كمناطق للتدريب وكذلك للنهب والسلب والاعتداء على المواطنين، فاليوم نعلن تمكن قواتنا وبدعمٍ وإسنادٍ من قبائل البيضاء ورجالها الأوفياء الأحرار استكمال المهمة بكل نجاح".

وأضاف: "تم خلال العملية التي استمرت 48 ساعة فقط، تحرير مديريتي الصومعة ومسورة وأجزاء من مديرية مكيراس بمساحةٍ إجمالية تقدر بـ 2700كم مربع، حيث هاجمت قواتنا بعد التوكل على الله أوكار العدو في هذه المناطق وتمكنت بعون الله من إيقاعِ الخسائر الفادحة في صفوفه وتحرير وتطهير المنطقة بأكملها".

وأشار إلى أن تحالف العدوان قام خلال تقدم قواتنا للقضاء على تلك العناصر الإجرامية بشن أكثرَ من 30غارةً جوية محاولاً بذلك دعم تلك العناصر وإيقاف تقدم قواتنا دون أي جدوى.

وأوضح العميد سريع أن القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير كان لهما حضور بارز خلال العملية بعشر عمليات استهدفت مواقع ومعسكرات الأدوات التكفيرية ما يسمى بداعش والقاعدة.

وأكد متحدث القوات المسلحة وقوع قرابة 225 من العناصر التكفيرية ومرتزقة العدوان ما بين قتيل ومصاب وأسير، توزعوا كما يلي: 70 قتيلاً، 120 مصابا، 40 أسيرا.

وأشار إلى أنه تم تدمير وإعطاب 10 مدرعات وآليات مختلفة واغتنام عتاد عسكري كبير بين ذلك مدرعات وكذلك أسلحة متوسطة وخفيفة والسيطرة على سبعة معسكرات تابعة للعناصر التكفيرية، لافتاً إلى نجاح القوات المسلحة في تحرير عدد من المواطنين الذين كانوا تحت قبضة تلك العناصر التكفيرية ومعتقلين لديها.

وقال العميد سريع إنه "فور تحرير وتطهير تلك المناطق باشرت الجهاتُ المختصة وعلى رأسها السلطة المحلية إلى جانب القوات المسلحة مهامَ تطبيع الأوضاع".

وثمن متحدث القوات المسلحة، الدور الكبير لأبناءِ محافظةِ البيضاء وقبائلها الأبية، مؤكدا العمل بما جاء في خطاب السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي حتى تحرير كل المناطق التي احتلها تحالف العدوان.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: