kayhan.ir

رمز الخبر: 138031
تأريخ النشر : 2021September21 - 20:28

اتهمت مجموعة من النساء المصريات المعتقلات، سلطات بلادهن بممارسة انتهاكات جنسية ممنهجة، وذلك بعد اعتقالهن على خلفية فعاليات ونشاطات معارضة للسلطات، وفق تحقيق لصحيفة "نيويورك تايمز"، الذي كشفت عنه "عربي 21".

وأوضحت النساء أنهن تعرضن للتعرية قسرا أمام ضباط وأطباء، وأجريت لهن فحوصات كشف للعذرية، وانتهاكات جنسية عديدة، خلال عمليات الفحص على يد عناصر نسائية للأمن، وصلت إلى حد التحرش.

وقالت الصحيفة: سواء كن ضحايا أو شاهدات أو متهمات، تواجه النساء اللواتي يتعاملن مع منظومة العدالة الجنائية في مصر خطر التجريد من ملابسهن وتحسس أجسادهن، وانتهاكهن.

وحسبما أشارت النساء، ان بعض هذه الاعتداءات حدث أثناء عمليات تفتيش روتينية تقوم بها الشرطة أو حرّاس السجون، في حين حدث البعض الآخر على يد أطباء تابعين للدولة طُلب منهم إجراء فحوصات جسدية من بينها ما يُعرف باسم كشوف العذرية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: