kayhan.ir

رمز الخبر: 138022
تأريخ النشر : 2021September21 - 20:27

 

 

كيهان العربي: كتب محلل الشؤون العسكرية والامنية لمجلة ناشنال انترست "كالب لارسون"؛ ان الصراع الايراني الاميركي بعد ثورة197، اجبرت ايران للتوصل الى اسلحة مضادة للدبابات. والى قبل ثورة 1979 كانت لايران علاقات جيدة مع اميركا.

وعلى اساس هذه العلاقة قررت اميركا ان تسمح لايران ان تستورد صواريخ "طوفان" المضادة للدبابات. فسارعت ايران لذلك  كما وهيأت جميع سبل اصلاح ما يعطب منها وكذلك منصات هذه الصواريخ. ومع حصول الثورة تضررت العلاقات الا ان ايران حصلت على تقنية هذه الترسانة.

وفي عام 1990 توصلت ايران الى انتاج نسخة محلية لصاروخ "تاو" باسم "طوفان".

وحسب بحوث مركز الدراسات الستراتيجية والدولية  فان صاروخ "طوفان 3" يعمل بصاعق يزن رأسه 5/3 باوند. فيما يتراوح مداه من 650 الى 3500 متر، وينفد لثمانين ملمترا.

في انواع المصفحات.

ويمتاز الصاروخ بحمله مجسات  ليزرية ومغناطيسية تتحرك اسرع من افق النظر.

وتم تجهيز قوى المقاومة في سورية واليمن والعراق بهذا النوع من الصواريخ.

ويتمكن صاروخ طوفان من استهداف طوافات العدو مثل "توربو برآب".

وكما ذكرنا فان ايران تطورت في تصميم التقنيات الاجنبية لاسيما الآليات مثل؛ الدبابات والهلكبترات، وان النسخة الايرانية افضل من الاصلية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: