kayhan.ir

رمز الخبر: 137981
تأريخ النشر : 2021September21 - 19:48

موسكو – وكالات : قال سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، إنه يتعيّن على الولايات المتحدة وحلفائها تقديم تعويضات مادية عن تدمير اقتصادات الدول وتفاقم مشاكلها.

 وقال باتروشيف "أعتقد أن الولايات المتحدة وحلفاءها يجب أن يتحملوا مسؤولية تدمير اقتصادات الدول ذات السيادة، وتفاقم المشاكل العرقية والسياسية بسبب تكثيف التهديدات الإرهابية والمتطرفة وغيرها، بما في ذلك تقديم تعويضات تتجاوز بكثير مبالغ التريليونات من الدولارات التي أنفقتها لتقويض الاستقرار في جميع أنحاء العالم".

 ووفقاً له، فإن "الانسحاب غير المسؤول للقوات الأميركية أدى إلى وضع دول المنطقة في واقع مواجهة مشاكل متنامية، التي ليست فقط لم تحل من قبل دول الغرب، بل فاقمتها ايضاً".

 وقال باتروشيف: "في ظل هذه الظروف، أصبحت دول منظمة شنغهاي للتعاون ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي الضامنين الرئيسيين للاستقرار في آسيا الوسطى".

 وفي رأيه، فإن "الولايات المتحدة هي المحرض الرئيسي على الفوضى في العالم".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: