kayhan.ir

رمز الخبر: 137979
تأريخ النشر : 2021September21 - 19:47
الذي اسفر عن تدمير الموقع المستهدف بشكل كامل..

 

 

 

 

*رفع العلم السوري في مدينة طفس في ريف درعا الغربي والجيش يواصل انتشاره

دمشق – وكالات : استهدف الطيران الحربي السوري الروسي المشترك  أحد مقرات جماعة "حراس الدين" الارهابية بريف إدلب الشمالي الغربي.

وذكر مراسل العالم في سوريا بأن المقر الذي تم استهدافه يقع على أطراف بلدة الشيخ بحر بريف إدلب الشمالي الغربي، مضيفا أن الغارة أسفرت عن تدمير الموقع المستهدف بشكل كامل.

من جهة اخرى واصل الجيش السوري انتشاره وتثبيت نقاطه في مدينة طفس، الواقعة في ريف درعا الغربي، وذلك بالتزامن مع تسليم المئات من مقاتلي المعارضة المسلحة لأسلحتهم وتسوية أوضاعهم.

وقال مصدرٌ أمني إنه تمت تسوية أوضاع نحو 1350 مطلوباً في المدينة، فيما انتشر الجيش السوري ضمن أحياء المدينة لتثبيت نقاطه وإجراء عمليات التفتيش.

وأفادت وكالة "سانا" برفع العلم السوري فوق مبنى شرطة طفس، في ظلِّ ترحيبٍ شعبيٍّ بعودة الجيش إلى المنطقة.

قائد شرطة محافظة درعا العميد ضرار مجحم الدندل قال إن مركز شرطة طفس "سيعود لممارسة أعماله المعتادة كما ستعود الدوائر الخدمية لتقديم خدماتها للمواطنين كما كانت"، مؤكداً أن "عودة الأمن والاستقرار إلى المدينة كان بفضل التعاون الكبير بين الدولة ووجهاء طفس ومساندة الجيش العربي السوري".

من جانب اخر تمت امس  تسوية أوضاع عشرات المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية في بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي وفق اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة السورية

وأفادت سانا بأن عملية تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية بدأت صباحاً في بلدة تل شهاب وذلك ضمن الجهود التي تبذلها الدولة لإعادة الأمن والاستقرار لمناطق ريف درعا الغربي حيث سوت الجهات المختصة أوضاع العشرات من أبناء البلدة وتم تسليم السلاح الذي كان بحوزة بعضهم للجيش العربي السوري وذلك تمهيداً لإعادة الخدمات وإدخال المؤسسات الخدمية لإصلاح وترميم المراكز الخدمية كما حصل في مناطق أخرى شهدت عمليات تسوية مماثلة.

بعض مواطني بلدة تل شهاب أعربوا في تصريحات لسانا عن ارتياحهم لتغليب “خيار التسوية” معربين عن أملهم أن “يسود الاستقرار ربوع البلدة وينتقل إلى باقي البلدات والقرى لتعود محافظة درعا آمنة مستقرة”.

 

 

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: