kayhan.ir

رمز الخبر: 137971
تأريخ النشر : 2021September20 - 21:09
خلال ازاحة الستار عن معدات كشف وفحص وإبطال مفعول القنابل..

 

طهران-كيهان العربي:- اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي بان "اقتحام مجالات التكنولوجيا المتطورة يعد استراتيجية مؤكدة لنا".

وفي كلمته امس الاثنين خلال مراسم ازاحة الستار عن معدات استراتيجية للحرس الثوري في مجالات كشف وفحص وإبطال مفعول القنابل قال اللواء سلامي في الاشارة الى ان تاريخ الثورة الاسلامية على مدى اكثر من 40 عاما قد علمنا دروسا كبرى وخالدة: لقد توصلنا الى حقائق قيمة من خلال العبور من هذه المصاعب والازمات الكبرى وقد علمتنا هذه الاحداث بان اي نجاح في الميدان هو ثمرة لهمّة عالية وارادة راسخة وايمان قوي في ذهن المجتمع.

واضاف: ان اي طريق مغلق في عالم الحقيقة هو حصيلة لطريق مغلق في دواخل الافراد والمجتمعات وقال: لو كنا قد استسلمنا لهذه المشاكل والضغوط لما كان بامكاننا المضي قدما ولاضطررنا للاستسلام لارادة العدو وان نعمل وفق مخططاته.  

واشار الى ان العدو سعى عبر فرض الضغوط علينا ليرسم لنا خارطة الاستسلام وفرض علينا الحظر الاقتصادي والعلمي لنلتجئ اليه خوفا من التخلف الا ان الشعب الايراني التجأ الى الله ولم يلتجئ ابدا الى العدو للعبورمن المخاطر.  

واضاف اللواء سلامي: ان طموحنا كان ان نقتحم مجالات التكنولوجيا المتطورة ونكشف عن المسافة بين الحاجة والتكنولوجيا وهذه استراتيجية مؤكدة لنا والمثال على ذلك هو ازاحة الستار عن التكنولوجيا المعقدة التي نشهدها في مختلف المجالات.

وبرعاية القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي جرت اليوم الاثنين مراسم افتتاح معرض منجزات الحرس الثوري الاستراتيجية وازاحة الستار عن معدات فحص وإبطال مفعول القنابل.

وفي هذه المراسم قامت دائرة الهندسة والدفاع المدني في الحرس الثوري بتسليم احدث منجزاتها في مجال كشف وفحص وإبطال مفعول القنابل والمواد المتفجرة، لقوات الحرس الثوري في المحافظات.  

ومن ضمن المنجزات التي ازيح الستار عنها في هذا المعرض؛ روبوت "يونس" الغواص بمهمة رصد وفحص السطوح السفلى للسفن والابراج النفطية، جهاز محمول للفحص والتفتيش البدني، مدمر للقنابل وافخاخ التفجير "رعد 1" مع امكانية تدمير العبوات المتفجرة، كاشف المتفجرات من الجيلين 1 و 2 مع امكانية التحليل الميداني للمتفجرات والمخدرات، انواع روبوتات الكشف وإبطال مفعول المتفجرات.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: