kayhan.ir

رمز الخبر: 137963
تأريخ النشر : 2021September20 - 21:02

 

طهران/كيهان العربي: كتبت قناة فرانس 24 في مقال: رحبت ايران السبت الماضي بانضمامها في جبهة بزعامة الصين وروسية. فالتفاتها نحو الشرق حركة ستراتيجية مهمة للوصول الى السوق العالمية الكبيرة، ومواجهة العقوبات الغربية المشلة.

واعتبر الرئيس ابراهيم رئيسي في كلمته بقمة شنغهاي للتعاون، العقوبات باها "ارهاب اقتصادي"، و"آلية قاطعة بيد القوى السلطوية لفرض ارادتها على الاخرين". مضيفا؛ ان هكذا حظر اقتصادي هو عقبة كأداء لتنمية موحدة للمنطقة، وعلى منظمة شنغهاي ان تضع الآليات المناسبة لرد شامل على العقوبات".

هذا وتقدر التجارة البينية ايران ـ والدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون، لغاية مارس 2021، بما يقرب من 28 مليار دولار بواقع؛ 9/18 مليار دولار  مع الصين. الا ان ايران تبحث عن مصالح سياسية واقتصادية اخرى بانضمامها  لمنظمة شنغهاي للتعاون، فقال الرئيس رئيسي بهذا الخصوص: "ان العالم يدخل مرحلة جديدة، فالسلطوية قد انتهت، فيما  ميزان القوى صار يميل نحو التعددية الدولية وتوزيع الملاكات حسب الدول المستقلة، ولذا لا تثمر العقوبات الاحادية على اي دولة بعينها".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: