kayhan.ir

رمز الخبر: 137896
تأريخ النشر : 2021September19 - 20:29

 

 

 

طهران-كيهان العربي:- اكد المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زاده بان ايران لا تعطي تعهدا لاحد اكثر من الاتفاق النووي ولا تقبل انتفاعا اقل مما ورد في الاتفاق، مشددا القول انه على اميركا ان تاتي الى فيينا بنهج مختلف عما سبق.

وقال خطيب زاده في مؤتمره الصحفي الاسبوعي امس الاحد ردا على سؤال حول اعلان اميركا استعدادها لالغاء الحظر المتعلق بالاتفاق النووي: انه على اميركا التخلي عن نهج الاحادية الذي تجلى في عهد ترامب بفرض اجراء الحظر الاحادية والعابرة للحدود الوطنية وغير القانونية.

واضاف: لو تخلت اميركا عن نهج الاحادية سواء في مستوى التنفيذ او التفسير والمنهج فمن المؤكد ان مفاوضات فيينا ستمضي في مسار افضل.

واعتبر اميركا بادارتها الجديدة ايضا بانها المتهم الرئيس عن الاوضاع الراهنة للاتفاق النووي وخرق القرار الاممي 2231 والتزامات الاتفاق وقال: ان اميركا مازالت تواصل فرض ضغوطها الاحادية والظالمة على الشعب الايراني وسيكون مسار فيينا مختلفا لو تخلت اميركا عن هذا النهج وتاكدنا بانه يمكن الثقة بها وبامكاننا التحقق من صدقية ما تدعيه.  

واضاف: اننا لا نعطي تعهدا لاحد اكثر من الاتفاق النووي ولا نقبل انتفاعا اقل مما ورد في الاتفاق. على اميركا ان تاتي الى فيينا بنهج مختلف.

وفي الرد على سؤال حول تركيبة الفريق الايراني للمفاوضات القادمة في فيينا قال: ان تركيبة الفريق المفاوض جار البحث حولها في الوقت الحاضر وبطبيعة الحال ستكون هنالك تغييرات الا انها لم تصبح نهائية لغاية الان وسيتم الاعلان عنها حالما تصبح نهائية.

كما اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية بان وزيرالخارجية حسين امير عبداللهيان سيتوجه الى نيويورك غدا للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة، موضحا ان الوزير سيجتمع على انفراد مع نظرائه من مجموعة "4+1" وليس في جدول اعمال الوفد برنامج للقاء مع مسؤولين اميركيين.

وقال متحدث الخارجية: ان امير عبداللهيان سيتوجه الى نيويورك اليوم للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة وسيكون له نحو 45 لقاء ثنائيا وفق ما جرى التخطيط له لغاية الان مع نظرائه من مختلف دول العالم.

واضاف: فيما يتعلق بالاجتماع مع مجموعة "4+1" لم نتخذ قرارا بهذا الصدد لغاية الان لكننا سنتخذ مثل هذا القرار لو راينا بانه سيكون مفيدا في مسار المفاوضات. المهم ان وزير الخارجية سيجتمع الى وزراء خارجية دول مجموعة "4+1" بصورة لقاءات ثنائية وبالامكان ان يعقد بصورة جماعية فيما لو كان هنالك جدول اعمال خاص في هذا الشان.

وقال خطيب زاده انه ليس لايران برنامج للقاء مع المسؤولين الاميركيين في نيويورك (خلال زيارة وزير الخارجية).

واعتبر خطيب زاده ارسال الوقود الايراني الى لبنان بانه جاء وفق عملية شراء عادية وطبيعية تماما من قبل التجار اللبنانيين، مؤكدا بانه لو ارادت الحكومة اللبنانية ایضا شراء الوقود من ايران فانها ستضعه تحت تصرفها على الفور.

وقال خطيب زاده في تصريحه ردا على تصريحات رئيس وزراء لبنان نجيب ميقاتي الذي اعتبر ارسال الوقود الايراني انتهاكا لسيادة لبنان: ان الجمهورية الاسلامية ملتزمة دوما بدعم اصدقائها والحكومات الصديقة لها.

واضاف: ان هذه العملية التجارية جرت بطلب من التجار اللبنانيين وهي عملية شراء عادية وطبيعية تماما حيث تم بموجبها ارسال شحنة الوقود.

وتابع المتحدث: انني لا ابدي الراي حول قضايا لبنان الداخلية ولكن يمكنني ان اطمئنكم بانه لو ارادت الحكومة اللبنانية غدا شراء الوقود منا لمعالجة مشاكل شعبها فاننا سنضعه تحت تصرفها.

وقال خطيب زاده: ان السلام والامن والاستقرار في لبنان مهمة لنا اكثر من اي شيء آخر ونساعد الحكومة اللبنانية ايضا كي تحقق النجاح في هذا المسار.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: