kayhan.ir

رمز الخبر: 137840
تأريخ النشر : 2021September19 - 20:13

تغلب شباب الأهلي على ضيفه الشارقة (4-3)، على ستاد راشد بدبي مساء السبت الماضي، في مباراة "مجنونة" في ختام الجولة الرابعة من دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم.

ورفع شباب الأهلي رصيده إلى 10 نقاط، وصعد إلى المركز الثالث، وتجمد الشارقة عند 9 نقاط، وتراجع إلى المركز الرابع.

ولم تكد المباراة تبدأ، حتى افتتح الشارقة التسجيل في الدقيقة الأولى، عن طريق لاعبه برنارد، مستفيداً من عرضية لوان بيريرا، وغفلة دفاعات شباب الأهلي، في واحد من أسرع أهداف الدوري الإماراتي هذا الموسم.

ورغم السيطرة شبه المطلقة لشباب الأهلي على مجريات الشوط الأول، إلا أنه لم تكن هناك أي خطورة تذكر على مرمى الشارقة، والذي حاول بدوره تنظيم هجمات مرتدة، وكاد بن مالانجو، أن يسجل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 42، إلا أن كرته مرت بجوار القائم.

وبدأ الشارقة الشوط الثاني بهجوم ضاغط، ولكن خطف شباب الأهلي الكرة ونظم هجمة مرتدة سريعة، ووصلت الكرة إلى لاعبه البديل الإيراني مهدي قائدي، ليسدد الكرة في شباك الضيوف معلناً عن هدف التعادل بالدقيقة 48.

واشتعلت أجواء المباراة، وسدد شوكورف، كرة قوية للشارقة من خارج منطقة الجزاء، وحولها حسن حمزة، حارس شباب الأهلي، إلى ركلة ركنية في الدقيقة 54، ونجح كايو لوكاس، في تسجيل الهدف الثاني للشارقة في الدقيقة 58.

وتمكن شباب الأهلي من إدراك التعادل مجدداً من ركلة جزاء سددها لاعبه ايجور جيسوس في الدقيقة 62، ورد الشارقة في الدقيقة 66، بهدف ثالث عن طريق بن مالانجو، مستفيداً من خطأ حمدان الكمالي، مدافع شباب الأهلي، في إبعاد الكرة.

وسجل سالم سلطان، مدافع الشارقة، هدفاً بالخطأ في مرماه، ليتعادل شباب الأهلي في الدقيقة 80، وفي الوقت بدل الضائع، يستعرض قائدي، مهارته ويراوغ مدافعين من الشارقة ويسجل الهدف الرابع لشباب الأهلي في الدقيقة 4 من الوقت بدل الضائع، وطرد بعدها عبد الله غانم مدافع الشارقة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: