kayhan.ir

رمز الخبر: 137810
تأريخ النشر : 2021September18 - 20:34

أقرّ الجيش الأميركي على لسان الجنرال " كينيث ماكينزي"، بأن ضربته الأخيرة نهاية آب/اغسطس في كابول والتي أسفرت عن مقتل 10 مدنيين بينهم ما يصل إلى 7 أطفال، كانت "خطأ" – على حد زعمه- وأكد ان وزير الدفاع يعتذر.

وقال بيان لوزير الدفاع الأميركي "لويد أوستن": إن الجنرال ماكنزي أطلعني على نتائج تحقيقه حول الضربة الجوية في كابول في 29 من آب/ أغسطس الماضي، وخلص التحقيق إلى أن الضربة - التي نفذت لمنع ما يُعتقد أنه تهديد وشيك على مطار حامد كرزاي الدولي - أسفرت عن مقتل ما يصل إلى 10 أشخاص، من بينهم ما يصل إلى 7 أطفال.

وكان الجنرال "ماكينزي" قد أكد إنه من غير المرجّح أن تكون السيارة ومن قتلوا على صلة بتنظيم " ولاية خراسان"، أو أن يكونوا قد شكّلوا تهديداً مباشراً للقوات الأميركية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: