kayhan.ir

رمز الخبر: 137807
تأريخ النشر : 2021September18 - 20:34

 

 

طهران/كيهان العربي: ذكرت القناة البريطانية الرسمية؛ ان عضوية ايران في منظمة شنغهاي حدث دبلوماسي ناجح في ظل الانسداد  الذي وصلت اليه مفاوضات خطة العمل المشتركة.

واضافت "بي بي سي" في تحليل؛ رغم ان منظمة شنغهاي للتعاون بمثابة ذراع الصين الممتدة، ولكنها اضحت واحدة من اهم المنظمات الدولية التي لا وجود للغرب ضمنها، فضلا عن تعريضها لهيمنة الغرب على السياسة الدولية للتحدي.

ومع ان تاخير قبول ايران كعضو في المنظمة لـ 13 عاماً كانت تؤثر على مكانة ايران سلبيا، فان عضوية ايران بات انتصارا دبلوماسيا ، كثمرة ترمز للسياسة الخارجية (التوجه للشرق) بتاكيد لآية الله الخامنئي.

وبذلك اضحت ايران بشكل فاعل جزءا من منظومة سياسية ـ اقتصادية ـ امنية، تؤثر في موازنتها الدولية.

وهذا النجاح الدبلوماسي تزامن مع ظروف حساسة فمصير  مفاوضات احياء خطة العمل المشتركة مبهم اذ تتهم ايران الجانب الاميركي بالابتزاز. فالعقوبات الاميركية مازالت توجع الشارع الايراني، الا ان ايران خرجت من عزلتها السابقة بفضل دبلوماسيتها الجديدة.

فكانت روسية والصين وطاجيكستان واوزبكستان وقرقيزستان وقزاقستان والهند وباكستان من الاعضاء الاساس في المنظمة  فيما اخذت افغانستان وبلاروسيا ومغولستان وايران صفة الناظر، وتحولت ايران الان الى عضو دائم.

امين عام مجلس الامن الوطني "علي شمخاني" كان قد قال ان الموانع السياسية لانضمام ايران في منظمة شنغهاي للتعاون قد رفعت لتصل الى مرحلتها النهائية بعد تشريفات فنية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: