kayhan.ir

رمز الخبر: 137760
تأريخ النشر : 2021September18 - 20:25

باريس – وكالات : وصفت الخارجية الفرنسية التخلي عن مشروع الغواصات الذي ربط أستراليا بفرنسا منذ عام 2016 بالسلوك غير المقبول بين الحلفاء، بينما رفضت أستراليا الانتقادات الفرنسية لهذه الخطوة.

هذا وقالت الولايات المتحدة وأستراليا إنهما تأسفان لقرار فرنسا استدعاء سفيريها في واشنطن وكانبيرا على خلفية إلغاء أستراليا صفقة للغواصات مع فرنسا، وهو ما وصفته باريس بأنه طعنة في الظهر، وقالت الإدارة الأميركية إنها تجري اتصالات مع المسؤولين الفرنسيين لحل الخلاف القائم.

وذكر البيت الأبيض أن الولايات المتحدة تأسف لقرار فرنسا استدعاء سفيرها من واشنطن فيليب إيتيان، وأضاف أن واشنطن ستواصل العمل في الأيام المقبلة مع باريس لحل الخلافات بين الدولتين.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قالت إنه تقرر -بناء على طلب رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون- استدعاء سفيري فرنسا في أميركا وأستراليا فورا للتشاور، على خلفية مبادرة "أوكوس" (Aukus) بين أميركا وبريطانيا وأستراليا، والتي عدّتها باريس "طعنة في الظهر".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: