kayhan.ir

رمز الخبر: 137679
تأريخ النشر : 2021September15 - 21:25

 

 

طهران- كيهان العربي:- اعلن ممثل اهالي تبريز في مجلس الشورى احمد علی رضا بیكی ، نقلا عن رئيس مجلس الشوري محمد باقر قاليباف، ان ايران لم تمنح وكالة الطاقة الذرية أي معلومات جديدة حول برنامجها النووي.

وقال رضا بیكی في حوارصحفي وفقا لرئيس البرلمان، فقد تم تغيير بطاقات الذاكرة الخاصة بالكاميرات وإغلاقها فقط، ولم يتم إعطاء اي معلومات جديدة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، خلال المفاوضات مع غروسي.

واكد النائب في مجلس الشورى الاسلامي ان الشيء الوحيد الذي حدث هو أن ايران غيرت بطاقات الذاكرة الخاصة بالكاميرات.

وتابع ممثل اهالي تبريز في مجلس الشورى الاسلامي: "بحسب رئيس المجلس، فأن هذه البطاقات كانت مختومة من قبل الوكالة، تم استبدال البطاقات، واغلقت الوكالة الاجهزة مرة أخرى".

وأضاف علي رضا بيكي: "وفقاً للقانون الاستراتيجي الخاص برفع العقوبات، ونظراُ لعدم رفع العقوبات النووية عن ايران، فلا يمكن للحكومة تقديم اي معلومات للوكالة الدولية للطاقة الذرية".

من جهة اخرى قال رئيس منظمة الطاقة الذرية محمد اسلامي في اجتماع لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي انه  لم يتم التوصل إلى اتفاق مع غروسي وأن قانون رفع العقوبات هو أساس عمل هذه المنظمة.

وفي إشارة إلى اجتماع ظهر امس الاربعاء  للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالمجلس حضر رئيس منظمة الطاقة الذرية الاجتماع وجری البحث حول عدة قضايا.

وقدم رئيس منظمة الطاقة الذرية تقريراً عن الزيارة الأخيرة لمدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأجاب على أسئلة نواب المجلس حول هذه الرحلة.

وأعلن في الاجتماع أن أحد أهداف زيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية لإيران هو التباحث مع رئيس منظمة الطاقة الذرية.

كما أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية أننا لن نسمح لأحد بالعمل بما يتجاوز القانون الذي أقره المجلس، ومن ناحية أخرى لن نسمح لأي دولة أو مؤسسة أجنبية تطالب بما يتجاوز قانون العمل الاستراتيجي بإلغاء العقوبات وحماية حقوق الأمة الإيرانية.

وأكد الإسلامي أن أساس عمل منظمة الطاقة الذرية سيكون الاهتمام بالقانون والاستراتيجيات الأساسية لإيران وعدم السماح بأي حال للأطراف الأجنبية بأن تكون لها توقعات تتجاوز القانون وتتعارض مع المصالح الوطنية الإيرانية.

كما تم التأكيد أيضًا في هذا الاجتماع على أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية يجب أن تنظم علاقاتها مع إيران على أساس القضايا الفنية ولا تعمل على أساس المناهج السياسية.

كما انه أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية استعداده لإقامة علاقات أكثر فاعلية مع أعضاء مجلس الشورى الإسلامي.

وشدد إسلامي على ضرورة التطبيق الصارم لقانون العمل الاستراتيجي لرفع العقوبات وحماية حقوق الشعب الإيراني، وأوضح صراحة أن أساس عملهم في منظمة الطاقة الذرية سيكون الالتفات إلى القوانين المجلس الشورى الاسلامي والالتزام به.

وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية بانه ليس بامكان احد وقف انجازات ايران النووية.

وقال اسلامي في تصريح للصحفيين امس الاربعاء على هامش حضوره اجتماع لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي حول زيارة مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي الى طهران: لقد قدمنا تقريرا حول زيارة غروسي للنواب.

واكد بان البرنامج النووي الايراني الذي هو برنامج سلمي يجب ان يتقدم الى الامام بشفافية كاملة ووفق معايير القوانين مع التاكيد على قانون المبادرة الاستراتيجية وان لا نسمح لاحد بان يتهمنا باننا نتكتم على انشطتنا وقال: ان اعداء ايران الالداء معارضون لتقدم البلاد ولا يطيقون هذه الانجازات. لقد كانوا مكلفين وفق الاتفاق النووي ان يساعدوا ايران الا انهم لم يفعلوا ذلك. ما حققته ايران في المجال النووي كان على اساس الابحاث والتنمية الداخلية وليس بامكان احد وقف هذا الامر.

واضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية: ان هدفنا المهم في جدول اعمالنا ويؤكد عليه قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية هو ايصال حجم الطاقة الكهروذرية المولدة الى 8 آلاف ميغاواط حيث سيشهد الشعب نتائج البرنامج النووي في البلاد ويتحقق في مجالات الصحة والبيئة والزراعة ايضا.

واوضح بان من المهم للوكالة الدولية للطاقة الذرية ان نتحرك وفق القوانين والمعايير واضاف: ان مجلس الشورى الاسلامي يؤكد على قانون المبادرة الاستراتيجية وبناء عليه فقد شرحنا للجنة الاجواء التي نتابعها في المفاوضات وفي اللقاءات المستقبلية ايضا.

وصرح اسلامي بان الهاجس الاهم للنواب هو ان تكون منظمة الطاقة الذرية الايرانية مصممة على التقدم بالبرامج وان لا تتاخر بسبب الضجيج السياسي المفتعل من قبل المناهضين الذين يستغلون المنظمات الدولية .

وحول كاميرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية قال: انه وفقا لقرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية واجراءات الضمان هنالك كاميرات للوكالة موجودة في الكثير من العمليات وهي حالة طبيعية تطبيق في العالم كله وتشملنا ايضا وكانت موجودة منذ اليوم الاول والان كذلك.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: