kayhan.ir

رمز الخبر: 137496
تأريخ النشر : 2021September13 - 20:13

قال البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لروما، إنه حاول الكذب على الجميع، بما فيهم هو نفسه، وذلك بمحاولته إظهار أن مواجهة ساسولو، التي حملت الرقم 1000 في مسيرته التدريبية، هي مباراة عادية.

وحقق روما فوزا قاتلا على ساسولو (2-1)، بهدف في الثواني الأخيرة، ليحتفل مورينيو بشكل جنوني بالركض نحو مدرجات روما.

وقال مورينيو، في تصريحات أبرزها موقع "توتو ميركاتو" الإيطالي: "خلال الأسبوع كنت أكذب حتى على نفسي، أردت إقناع الجميع، وأنا أيضًا، بأنها مباراة عادية، لكنها كانت مباراة استثنائية لي".

وأضاف: "1000 مباراة كثير جدًا، ولم أرغب في أن أتعرض للخسارة.. كنت خائفًا من الهزيمة، لقد كان شعورًا لا يصدق".

وتابع: "المباراة كانت يمكن أن تنتهي 6-6، أو كان بإمكانهم الفوز، لكن تصديات باتريسيو منعتهم.. لقد أهدرنا بعض الفرص المحققة، بالنسبة للمحايدين كانت مباراة غير عادية".

وأردف: "اليوم لم أكن في الـ58 من عمري، بل كان عمري 12 سنة، كنت أركض كالطفل.. لقد اعتذرت بالفعل إلى ديونيسي (مدرب ساسولو)، وهنأتهم على المباراة الرائعة".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: