kayhan.ir

رمز الخبر: 137266
تأريخ النشر : 2021September10 - 20:18

يُعد الصيام المتقطع حالياً، أحد أكثر اتجاهات الصحة واللياقة شيوعاً في العالم. يستخدمه الناس لفقدان الوزن وتحسين صحتهم. فالعديد من الدراسات تُظهر أن للصيام المتقطع تأثير إيجابي على الجسم والعقل، وبالتالي حياة صحية أطول.

منذ آلاف السنين ولأسباب روحية أو دينية، مارس الإنسان الصيام وقنن في تناول الطعام. 

اليوم، وبعد اكتشاف فوائد الصيام على أنواعه الصحية والروحية، بحسب الديانات السماوية وغير السماوية، أصبح الصيام مذهباً رائجاً وشائعاً في العالم لأهداف متعددة، أبرزها إنقاص الوزن، وبات يُعرف باسم الصيام المتقطع. 

الغرض من الصيام المتقطع هو تنقية الجسم من الوجبات السريعة والسموم التي ثؤثر سلباً في الكبد والكلى والجلد.

هناك الكثير من الأبحاث الواعدة والمدهشة عن الصيام المتقطع الذي طُبق على الفئران السمينة. ففقدوا من وزنهم وتحسن ضغط الدم والكوليسترول والسكريات في الدم لديهم. 

كما أظهرت الدراسات التي أجريت على البشر، في جميع المجالات تقريباً، أن الصيام المتقطع طريقة حمية آمنة وفعالة بشكل لا يصدق، لكنها ليست أكثر فعالية من أي نظام غذائي آخر لإنقاص الوزن. بالإضافة إلى أن الكثير من الناس يجد صعوبة في ممارسة الصيام، خصوصاً مَن لم يعتد على ممارسته سابقاً، كطقس ديني أو روحي.

 علاج جديد لمرضى السكري

الصيام المتقطع هو نمط من أنماط تناول الطعام، تتناوب فيه فترات الصيام والأكل بساعات محددة. فهو لا يحدد أنواع الأطعمة التي يجب أن تتناولها، بل متى يجب أن تأكلها.

وبالتالي، هو ليس نظاماً غذائياً بالمعنى التقليدي للكلمة، ولكن يتم وصفه بدقة أكبر على أنه نمط الأكل.

فالمبدأ في الصيام المتقطع هو عدم تناول الطعام لمدة 12 إلى 16 ساعة كحد أقصى، ما يشبه تخطي وجبة. 

كيف يؤثر الصيام المتقطع في الجسم؟

خلال هذا الصيام، يستخدم الجسم الجلوكوز في الدم أو في الكبد لمواصلة العمل بشكل جيد. وإذا استمر الصيام لأكثر من 3 أيام، فإن الجسم يبدأ باستهلاك احتياطيات الدهون والبروتينات، وخاصة العضلات. الهدف هو تنظيف الجسم وتجديده، ولكن أيضاً فقدان الوزن ومحاربة بعض الأمراض.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: