kayhan.ir

رمز الخبر: 137243
تأريخ النشر : 2021September08 - 20:04

 

 

 

نيويورك -ارنا:- اعتبرت سفيرة ومساعدة البعثة الدبلوماسية الدائمة في منظمة الامم المتحدة زهراء ارشادي، بث الكراهية والتخويف من الاسلام والاجانب وتوفير الاجواء لحدوث لعنف والتطرف، تحديات اساسية امام ارساء ثقافة السلام.

وقالت ارشادي في كلمة لها خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة حول موضوع ثقافة السلام: ان الحرب والارهاب والتطرف والعنف والفقر والتمييز ونهج الاحادية والاجراءات القسرية الاحادية، تعد من التحديات الاساسية في عالم اليوم.  

واضافت: انه وبغية الوصول الى السلام والامن الدولي، يتوجب على منظمة الامم المتحدة والدول الاعضاء العمل على اساس مبادئ المساواة السيادية لجميع الدول والحل السلمي للخلافات الدولية وعدم استخدام او التهديد باستخدام القوة وعدم التدخل في قضايا تعد ضمن الاهلية الداخلية لكل دولة.  

وتابعت سفيرة ومساعدة البعثة الدبلوماسية الايرانية الدائمة في الامم المتحدة: انه بناء على ذلك، لا يمكن الترويج لثقافة السلام حينما يكون هنالك تهديد موجه لسيادة واستقلال سائر الدول وللقوانين الدولية الاساسية من خلال فرض اجراءات قسرية احادية وتعرض الافراد الاكثر ضعفا للتهديد.  

واكدت ارشادي بان ترويج السلام وثقافة السلام يستلزم بذل الجهود المشتركة والمستمرة من قبل المجتمع الدولي خاصة في مرحلة تسعى فيها بعض الدول بصورة متزايدة للاستخدام الواسع للاجراءات الاحادية لتوفير مصالحها في خرق القوانين الدولية وإضعاف النظام والقانون الدولي.

واكدت الدبلوماسية الايرانية التزام ايران باحترام التعددية المطابقة لميثاق منظمة الامم المتحدة والقوانين الدولية كطريق وحيد لمواجهة التحديات الدولية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: