kayhan.ir

رمز الخبر: 137190
تأريخ النشر : 2021September08 - 19:57

لندن – وكالات : نشر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني تقريرا يفضح مؤامرات الإمارات في ميناء بلحاف النفطي بمحافظة شبوة اليمنية، بعد أن حوله المحتل الإماراتي إلى ثكنة عسكرية وسجون سرية.

وقال موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، إن ميناء بلحاف كان شريان حياة للاقتصاد في اليمن؛ بسبب تصدير الغاز الطبيعي المسال، والذي سيطرت عليه أبوظبي منذ سنوات وحولته إلى ثكنة عسكرية.

وأشار الموقع البريطاني إلى أنه ومع دخول الحرب على اليمن عامها السابع لا يزال ميناء بلحاف الواقع في محافظة شبوة بيد الإماراتيين، مما يسبب غضبا عارما في أوساط اليمنيين الراغبين بعودة الميناء إلى وضعه الطبيعي السابق كمركز تصدير للغاز ويعزز اقتصاد يعاني فيه غالبية السكان من الفقر.

وبحسب موقع "ميدل إيست آي"، فإن الاحتلال الإماراتي قام في الأسابيع الماضية بعمليات تجنيد واسعة للمقاتلين داخل معسكره في ميناء بلحاف، كما قام باستقدام العشرات من منتسبي ما يسمى النخبة الشبوانية، وأجرت لهم تدريبات عسكرية مكثـفة

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: