kayhan.ir

رمز الخبر: 137156
تأريخ النشر : 2021September07 - 20:08

 

طهران/كيهان العربي: بقلم الخبير الصهيوني "عاموس هارل" في تقرير لصحيفة "هاآرتس" "ان اسرائيل في تحد ايجاد رد مناسب قبال التهديد الاساس لاعداء هذا البلد، لاسيما خلال حرب لبنان عام 2006 بسلاح الصواريخ ونظام اطلاق الصواريخ عموديا، فلا تاثير للقبة الحديدية قبالها ورشحات صواريخ قادمة من قطاع غزة. كما ولا تتمكن من مواجهة صواريخ واسعة تأتي من لبنان وسورية وغزة.

كما وتعاني القوة الدفاعية الاسرائيلية من مشاكل اخرى مثل؛ تراجع اعداد القوة البرية والقلق من استقدامهم في حال اقتضت الحاجة، وعدم تدريب وحدات الاحتياط.

ان اسرائيل بين الاعوام 2006 ـ 2013 استعدت بشكل واسع لمهاجمة المنشآت النووية الايرانية، وخصص نتنياهو 11 مليار شيكل (4/3 مليار دولار) لهذه العمليات.الى ذلك يقوم "نفتالي بينيت" بتطور سياسة جديدة يخصص للصين حصة الاسد كقضية امن قومي ويلاحظ قلق اميركا بهذا الخصوص.

وفي جانب آخر تحاول اسرائيل الاقتراب من مفترق طريقين يستلزم تغيير ساستها. فالعلاقة قوية من بايدن ولكن بمجرد حصول مواجهة على الارض فلا فرصة امام حكومة بايدن للانقاذ. وحاليا تعمل عمليات حفظ الجدران  في شهر مايس ضغوطا شددية على اسرائيل.

ويرى مسؤولون اسرائيليون انه في اي نزاع مستقبلي سيصعب على اميركا ارسال مساعدات امنية بسرعة كافية لاسيما ان كانت اسلحة هجومية دقيقة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: